in

ترمب يعتزم ترشيح قاضية محافظة للمحكمة العليا

أعلنت قناة (سي.إن.إن) الإخبارية، الجمعة، نقلاً عن مصادر جمهورية، أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب يعتزم ترشيح قاضية محكمة الاستئناف الاتحادية المحافظة، آمي كوني باريت، لشغل المقعد الذي خلا في المحكمة العليا بوفاة القاضية روث بادر غينسبرغ. وهو ما أكدته أيضا صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية.

وقال ترمب إنه سيكشف السبت اختياره لمن يشغل مقعد غينسبرغ، الليبرالية التي توفيت يوم 18 سبتمبر.

ولعبت غينسبورغ المعروفة باسم “آر بي جي السيئة السمعة” دورا كبيرا في الدفاع عن حقوق المرأة في بداية حياتها المهنية، وكانت قوة تقدمية مؤثرة داخل المحكمة العليا كزعيمة لتحالف يميل إلى اليسار وسط غالبية محافظة من القضاة.

ويتوقع في حال تسمية ترمب لبديل رسمياً أن تتم المصادقة عليه بسرعة قياسية في مجلس الشيوخ الذي يهيمن عليه الجمهوريون، وذلك بهدف تأمين غالبية مريحة للمحافظين في المحكمة التي تملك الكلمة الفصل في عدد من القضايا الحساسة التي ينقسم حولها الأميركيون، مثل الإجهاض واقتناء السلاح وعقوبة الإعدام.

وكان ترمب قد عين باريت (48 عاما) قاضية للدائرة السابعة في محكمة الاستئناف الأميركية في شيكاغو، وهي معروفة بآرائها الدينية المحافظة.

وإذا حظيت باريت بموافقة الكونغرس على ترشيحها فسيمثل المحافظون ستة مقابل ثلاثة ليبراليين في المحكمة العليا في وقت انقسامات سياسية حادة في الولايات المتحدة.

من جهته، صرّح المرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية، جو بايدن، في وقت سابق بأن تعيين خليفة لغينسبرغ يجب أن ينتظر إلى ما بعد انتخاب رئيس جديد.

وقال بايدن للصحافيين: “يجب على الناخبين اختيار الرئيس وعلى الرئيس اختيار قاض لينظر فيه مجلس الشيوخ”.

المصدر موقع العربية

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة أخبار العالم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

مزاعم إثيوبيا للأمم المتحدة: سد النهضة لن يضر مصر والسودان

كوفيد-19.. الأكثر فتكاً بين الأوبئة القاتلة الأخرى!