in

تخصص الإدارة المالية

الإدارة المالية في عالم الاقتصاد يُعدّ التّمويل وطريقة إدارة الأموال شريان الحياة للمُنشآت على اختلاف أَنشطتها، فالتّمويل أو ما يُسمى بِرأس المال يُؤثّر في مُتطلّبات أعمال المُنشأة، ولهُ علاقة وَثيقة تَربطه بِتحقيق الرّبح، حيث إنّهُ الهدف الذي تَسعى إليه المُنشآت من خلال مُزاولة الأنشطة الاقتصادية، ويتمّ ذلك عن طريق الاهتمام بإدارة الأموال من خلال الخدمات والأدوات المالية التي يُقدمها علم الإدارة المالية.[١] يُقدِّم تَخصُص الإدارة المالية تَغطية شاملة عن أُسس تمويل الشّركات والاستثمارات، بالإضافة إلى علوم المحاسبة المالية، وطُرق تقييم القرارات المالية الاستراتيجية، ودراسة الأسواق الرّأسمالية من وِجهة نظر مالية، وفهم البيانات والمعلومات المالية بِشكل مُتكامل لِغايات تحليل التّدفقات النّقدية، وإدراك كيفية اتخاذ قرارات التّمويل والاستثمار النّاجحة.[٢] موضوعات الإدارة المالية حتى تُحقِّق الإدارة المالية وظيفتها في المُنشأة يجب أن تتجاوز أعمالها من إعداد التّقارير والحسابات إلى ابتكار طُرق في الاستثمار، وزيادة رأس المال في أُصول (ممتلكات) جديدة، والارتقاء بالأداء المالي للمُنشأة، وهذا كُله من مُتعلّقات تَخصص الإدارة المالية، حيث يُمنح دارسها المعرفة في عدد من الموضوعات ذات العلاقة بالأمور المالية، مثل تقييم الأعمال، وآليات إدارة المُنشآت وتمويلها، وتقنيات الاستثمارات، وإدارة الأزمات (المخاطر)، ودراسة السّوق، وعمليات البيع والشّراء وإعادة الهيكلة أو الدّمج، وحَوْكمة الشّركات، والإِفْصاحات المالية، والسّياسات المالية لِريادة الأعمال.[٣] مجالات الإدارة المالية يَتضمّن تَخصُص الإدارة المالية عِدّة مجالات رئيسية تشتمل على موضوعات في إدارة وسياسة الشّركات المالية، ومن هذه المجالات:[٤] تمويل المُنشآت: يتعلّم الطّالب في هذا المجال إدارة المصادر المالية للمُنشآت الغير مالية، وعمليات التّخطيط، والتّعامل مع النّماذج المالية، وطُرق التّمويل، بالإضافة إلى المحاسبة المالية، وكل ما يتعلق في التّخصصات المالية. المؤسسات المالية: في هذا المجال يتمّ التّركيز على إدارة المُنشآت المالية ومهام الموظفين الماليين فيها، مثل البنوك، وشركات التّأمين، والاتحادات الائتمانية، ويحتاج الطّالب المُهتم بمجال الشّركات دراسة المُقررات الاختيارية المُختصة بهذا المجال، مثل إدراة المؤسسات المالية، والنّمذجة المالية، والتّمويل الدّولي، وغير ذلك، في حين أن مجال التّخطيط المالي للمُنشآت يحتاج إلى مُقررات اختيارية أُخرى، مثل التّخطيط المالي الشّخصي، والتّخطيط المُتعلِّق بالموظفين، وضريبة الدّخل الفردي، وغيرها من المُقررات ذات العلاقة. إدارة المخاطر: هي قياس وتقييم للمخاطر المُحتملة في مالية المُنشأة، وتطوير الاستراتيجيات اللازمة لإدارتها بتقليل تلك الخسائر، ومجال إدارة المخاطر مُرتبط بوظائف التّأمين، سَواء أكان تأمين على الحياة، أو تأمين على المُمتلكات، أو تأمين ضد الإصابات وغيرها من وظائف التأمين، وهذا يعني حصول الطّلاب على كل مُتعلقات مجال التّأمين بالإضافة إلى مُتطلّبات إدارة المخاطر والتّخطيط المالي. التّخطيط المالي: يَتضمّن هذا المجال القُدرة على وضع خُطة مالية للمُنشآت تَتضمّن الاستثمارات، والضّرائب، والتّخطيط العقاري، والتّقاعد، والتّأمينات. المواد الدّراسية في تَخصُص الإدارة المالية بَرز تخصص المالية ضمن مجموعة التّخصصات التي تُقدمها كليات إدارة الأعمال، بسبب زيادة دور المُنشآت والأسواق المالية في حياتنا بشكل عام، وأهمية الوظيفة المالية، ويُركِّز برنامج التّعليم في المالية على مجموعة من المُتطلّبات التي تُمكِّن الخريج من فهم كل ما يتعلق بمالية المُنشآت، بالإضافة إلى المهارات الإدارية المُتعددة،[٥] واعتماداً على الخُطة الدّراسية لعام 2010 في الجامعة الأردنية نذكر المُتطلّبات التي يجب على طالب الإدارة المالية أن يدرسها:[٦]

المصدر:الموضوع   موقع شعلة للمحتوى العربي #شعلة #موقع_شعلة #شعلة_دوت_كوم #شعلة.كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة عالم التعليم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

تعلم الكتابة باليد اليسرى

مفهوم تخطيط المنهج