in

بحث عن آثار مصر الفرعونية القديمة

الآثار الفرعونيّة المصريّة برع الفراعنة المصريون في فن العمارة، حيث يقسم المؤرخون الحقبة الفرعونية في تاريخ مصر إلى ثلاثة أقسام رئيسية هي؛ الدولة القديمة التي اشتهرت بالعمارة الجنائزية المتمثّلة بالمصاطب والأهرامات، حيث بلغ عدد الأهرامات التي شُيّدت خلالها 97 هرماً، والدولة الوسطى التي شهدت انتشار المعابد الجنائزية والاهتمام بأنظمة الريّ في منطقة الفيوم، وأخيراً عصر الدولة الحديثة الذي اشتُهر بالصور الجدارية والفنون الدقيقة على جدران المعابد الضخمة، والاهتمام بالنقوش الغائرة والبارزة بروزاً بسيطاً، ونحت التماثيل الضخمة والصغيرة، وزخرفة أعمدة المعابد، والنقوش الجدارية.[١] أهمّ الآثار الفرعونيّة المصريّة أهرامات الجيزة تُعَدُّ الأهرامات الأثريّة، مقابر هرميّة ضخمة، بُنِيت قبل 4000 سنة منذ بداية عصر الدولة القديمة، وحتى نهاية العصر البطلميّ في القرن 4م، ويُعتبَر إمحوتب أوّل من بدأ بفكرة المقابر الهرميّة على شَكْل مصاطب،[٢] وفي التالي ذكر لبعض أشهر الأهرامات الفرعوينة:[٢] هرم زوسر: حيث يُعَدُّ أوّل هَرَم بُني في سقارة، زمن الملك زوسر، وذلك عام 2630 ق.م، وهو هَرَم مُكوَّن من 6 طبقات من الحجر، بارتفاع يصل إلى 62م، وقد كان الهرم مُحاطاً بمُجمَّع من الأفنية، والمعابد، والأضرحة. هرم خوفو: وهو الهرم الأكبر في منطقة الجيزة، بُنِيَ للفرعون خوفو الذي حكمَ المنطقة لمُدَّة 23 سنة، ويبلغ ارتفاع الهَرَم 147م، ومُتوسّط قاعدته 230م، ويقع إلى جانب الهَرَم ثلاثة أهرامات صغيرة، تعود إلى زوجات الملك خوفو، كما تُحِيط به مجموعة من المصطبات، كمقابر لأقارب، ومسؤولي الملك. هرم خفرع: بُنِيَ الهَرَم لابن خوفو، وهو خفرع، حيث يُعتبَر ثاني أكبر هَرم في الجيزة، وأهمّ ما يُميِّز هذا الهَرم، وجود تمثال أبي الهول العظيم في مُجمَّع الهرم. هرم منقرع: يَقع الهَرم في الجزء الجنوبيّ للجيزة، وقد بُنِيَ لابن خفرع المسمّى بالمنقرع، ويعدّ الهرم الثالث من حيث الطول، علماً بأنّ الأهرامات بعده أصبحت تتَّخِذ حجماً أصغر. الكرنك تقع الكرنك في محافظة الأقصر على الضفة الشرقية لنهر النيل، وتشكل الكرنك وبعض مناطق طيبة القديمة، أحد مواقع التراث العالميّ لليونسكو منذ عام 1979م، وتضمّ المنطقة مجموعةً من المعابد، منها: مَعبد مونتو الواقع شمال مدينة الكرنك، والذي هو اليوم عبارة عن أطلال تضمُّ أساسات المبنى فقط، وقد بُنِيَ هذا المَعبد زمن أمنحتب الثالث، ومنها أيضاً مَعبد بتاح في الجانب الشماليّ، والذي بناه حتشبسوت، و تحتمس الثالث، وغيرها من المعابد، أمّا أهمّ المعابد في الكرنك، فهو مَعبد آمون رع، والذي يُعتبَر أحد أكبر المعابد في العالَم، وأكبرها في مصر، حيث بُنِيَ هذا المَعبد ليُشكِّلَ مَعبداً حضريّاً لإله الدولة.[٣] مَعبد حتشبسوت بنت الملكة الفرعونيّة حتشبسوت مَعبداً جنائزيّاً لها في الدير البحريّ، ويتكوّن المَعبد من ثلاثة طوابق، واجهتُها عبارة عن صفّ من الأعمدة، واللوحات، والتماثيل، وما يُميِّز هذا المَعبد هو وجود مَمرٍّ حجريّ مُنحدِر كبير، يربط بين فناء الطابق الأوّل والثاني، ومَمرٍّ مُنحدِرٍ آخر يربط بين الطابق الثاني بالثالث، وعندَ الدخول إلى الطابق الأوّل عبرَ الممرّات المُعمَّدة، يجد الزائر ممرَّات مُنحدِرة صغيرة داخليّة تأخذه إلى الطابق الثاني عند قبر سننموت.[٤] مَعبد الأقصر بُنِيَ مَعبد الأقصر زمن أمنحتب الثالث، وأكملَه توت عنخ آمون، وأضافَ رمسيس الثاني بعض العناصر إليه. يقع المعبد على الضفّة الشرقيّة لنهر النيل في مدينة طيبة في صعيد مصر،[٥] ويتألّف المَعبد ممّا يلي:[٦] الفناء: وهي قاعة كبيرة ذات أعمدة، يحيط بها من جوانبها الثلاثة صفٌّ مُزدوَجٌ من الأعمدة، ويذكر أنّ رمسيس الثاني أضاف قاعة خارجيّة مُحاطة بصفٍّ مُزدوَج من الأعمدة المُحاطة بتماثيل ضخمة. المدخل: كان التصميم الأوّلي للمدخل مُحاطاً بالأبراج في الطرف الشماليّ، إلّا أنّه وبعد التغييرات التي طرأت عليه، تمّ تصميم الرواق من 14 عموداً، بارتفاع 16م. الصحن المركزيّ: يُمكِن الوصول إلى الصحن المركزيّ للمَعبد عن طريق ممرٍّ مُحاط بجدارَين على الجانبَين. البوّابة: وهي بوّابة ضخمة منقوشٌ عليها صور للمهرجانات، والحروب التي حصلت زمن رمسيس الثاني، وأمامها تماثيل ضخمة للفراعنة، ومِسلَّتان إحداهما لا تزال قائمة.

المصدر:الموضوع   موقع شعلة للمحتوى العربي #شعلة #موقع_شعلة #شعلة_دوت_كوم #شعلة.كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة السياحة والسفر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

معلومات عن جزيرة آيسلندا

جمهورية آيسلندا