in

المنسى.. حكاية بطل زلزلت أركان الجماعات الإرهابية

لم يحظ مسلسل رمضانى بهذا الإجماع مثلما حظى «الاختيار»، الذى يجسد واحدة من بطولات قواتنا المسلحة، وهى البطولة المعروفة بيننا باسم «الأسطورة».. أسطورة الشهيد العقيد أركان حرب أحمد المنسى.

 

«الاختيار» تجاوز فكرة المنافسة مع الأعمال الدرامية الرمضانية الأخرى، رغم قوتها وجاذبية قصصها وارتباطها بالواقع الذى نعيشه، لكن لأن «الاختيار» يجسد ملحمة الشهيد المنسى، قائد الكتيبة 103 صاعقة، كما أن المسلسل استطاع أن يحبط سنوات من الدعاية الخبيثة للجماعات التكفيرية وهدم كل الدعايات الكاذبة والخبيثة التى روجت لها تنظيمات التكفير والعنف على مدار سنوات عديدة، وأحيا روح الفداء والتضحية والفخر الوطنى لدى كل أبناء الشعب المصرى المحب لوطنه والمقدر لتضحيات أبنائه العظيمة فى سبيل رفعة وسلامة وطننا الحبيب.

 

وحقق المسلسل منذ حلقته الأولى نجاحا باهرا وانتشارا واسعا.. وهو النجاح الذى أصاب تنظيمات التكفير والعنف من كل الاتجاهات بصدمة كبيرة، خاصة بعد التفاعل الواسع من كل المواطنين فى كل أرجاء العالم العربى؛ تقديرًا وإجلالًا لتضحيات الشهيد أحمد المنسى، وكل رجال القوات المسلحة على كل الجبهات، وأمام مختلف المخططات الخبيثة التى تسعى للنيل من أمن وسلامة مصر، خاصة أن تلك التنظيمات قد أنفقت كل جهدها لتشويه صورة المؤسسات العسكرية للوقيعة بينها وبين الشعب المصرى، وأنشأت لذلك عدة منصات إعلامية وقنوات وصحف ومراكز أبحاث وكتائب إلكترونية، متعاونة فى ذلك مع كل الجهات الأجنبية الكارهة لمصر والمحاربة لدورها الريادى والقيادى فى عالمها العربى والإسلامى.

 

وكان لافتا منذ إذاعة الحلقة الأولى من مسلسل «الاختيار» فى اليوم الأول من شهر رمضان العظيم، الالتفاف الوطنى الكبير خلف القوات المسلحة والدعم اللامحدود من جانب الشعب المصرى لأبنائه فى قواته المسلحة، فضلا عن الكشف عن- الشعبية الجارفة التى حظى بها الشهيد المنسى جراء تضحياته العظيمة لحماية الشعب المصرى من مخططات الجماعات الخبيثة والتكفيرية باعتباره نموذجًا حيًّا على ما يقدمه أبناء الجيش المصرى للذود عن مصرنا الحبيبة.

 

وثبت يقينًا لدى الجماعات التكفيرية والمتطرفة فشلها الكامل فى النيل من سمعة ومكانة الجيش المصرى لدى الشعب المصرى، بعدما أنفقت تلك الجماعات الغالى والنفيس للنيل من تلك الثقة دون أى نجاح يذكر، بالإضافة إلى نقطة أخرى مهمة، وهى أن المسلسل أثبت الفشل التام لكل المحاولات الحثيثة والدءوبة من جانب التنظيمات التكفيرية لتحسين صورة هشام عشماوى، باعتباره النموذج الذى تسعى تلك الجماعات لتمجيده وصناعة نماذج مكررة منه بعدما شهد هجومًا حادًا واستهجانًا واسعًا من كل قطاعات الشعب المصرى.

 

وحرص صناع الدراما هذا العام، على تقديم عمل مميز يجسد التضحيات البطولية من رجال القوات المسلحة المصرية خلال عصرنا الحالى، لذا تم اختيار أبرز الأحداث التى علقت فى ذاكرة المواطن، ليتم تقديم شخصية الضابط المصرى المنسى ضحية الإرهاب الغادر فى مسلسل الاختيار ويجسد بطولته الفنان أمير كرارة، حيث يتناول «الاختيار» حياة أحمد صابر المنسى – قائد الكتيبة 103 صاعقة – الذى استشهد فى كمين «مربع البرث»، بمدينة رفح المصرية عام 2017، أثناء التصدى لهجوم إرهابى فى سيناء، على أن يُظهر العمل العديد من الجوانب الاجتماعية والإنسانية فى حياة البطل.

 

وحاول عدد من مقدمى البرامج الهاربين خارج البلاد، وينتمون للجماعة الإرهابية، انتقاد المسلسل والتشكيك فيه بشتى السبل الخبيثة والكاذبة، وحث الجمهور على عدم متابعته، ولكن كل محاولاتهم باتت فاشلة، فقد حقق المسلسل الصدارة من نواحى المتابعة والإعجاب.

 

أصداء المسلسل تجاوزت مصر ووصلت إلى كل العواصم العربية، التى شهدت أكبر تجمعات أسرية خلف شاشات التليفزيون لمتابعة «الاختيار»، الذى يروى واحدة من الملاحم الوطنية لواحد من رجال القوات المسلحة المصرية، الذين أخذوا على أنفسهم عهد ووعد بالدفاع عن الوطن ضد كل المخاطر، وعلى رأسها خطر الإرهاب، الذى يتجاوز الحدود، وتتولى مصر المسئولية الكبرى فى مواجهة هذا الخطر، حماية للدول العربية كلها، وليس مصر فقط.

 

وأبدت منار سليم، أرملة الشهيد أحمد المنسى، سعادتها بالمسلسل، وقالت إن الأداء المتميز لمسلسل الاختيار «فاق توقعاتها»، مؤكدة أنه رغم حضورها تصوير بعد المشاهد الداخلية التى تناولت الجانب الاجتماعى والأسرى، وحرص فريق العمل بالكامل على أدق التفاصيل وأدائهم الجيد وقتها، فإن المشاهدة عبر شاشة التليفزيون تختلف تماما .

 

وأشارت زوجة الشهيد إلى أنها تابعت المشاهد بشغف شديد هى وأسرتها وأطفالها، خاصة نجلتها الصغيرة «عاليا»، التى بدأت توجه العديد من الأسئلة منها يعنى إيه إرهابى، هو ليه «بابا مع هشام عشماوى فى المستشفى مش دا اللى قتله»، و«بابا طيب أوى»، حيث كان عمرها أربعة سنوات وقت استشهاد والدها، بينما حمزة الابن الأكبر وهو بالصف السادس الابتدائى، له دور فى المسلسل، وكان واعيا فى السنوات الأخيرة من حياة الشهيد، ومستوعبا لكل مشاهد المسلسل، كما أنه وقت التصوير كان متابعا لكل تفاصيله مثلى، فهو ووالده كانت بينهما علاقة صداقة قوية، وكذلك نجلها الأوسط على.

 

وأكدت منار سليم، أن مثل هذه الأعمال الدرامية، التى تجسد بطولات الشهداء، سترسخ فى نفوس الأجيال حب الوطن وأهمية الحفاظ على كل حبة من تراب سيناء، لافتة إلى أن ما يحدث على أرض سيناء هى حرب حقيقة، يقدم فيها كل اليوم بطولات، وأنها تشعر بالفخر الشديد، بزوجها الشهيد وأنه ترك لأولاده ما يفتخرون به .

 

وقال حمزة أحمد المنسى، نجل الشهيد، إن جميع أصدقائه يتابعون المسلسل ويريدون معرفة ما الذى سيتم فى الحلقة الأخيرة، مشيرا إلى أن والده الشهيد كان يوصيه دائما على والدته وأشقائه خلال فترة سفره للعمل فى شمال سيناء، مؤكدا أن أمنيته الوحيدة أن يصبح ضابطا بالقوات المسلحة، ويلتحق بسلاح الصاعقة، موجها رسالة لوالده الشهيد: «وحشتنى يا بابا ونفسى أشوفك».

 

مسلسل «الاختيار» بطولة أمير كرارة وأحمد العوضى ودينا فؤاد وسارة عادل وضياء عبد الخالق وعدد كبير من الفنانين، وهم محمد إمام وآسر ياسين ومحمد رجب وإياد نصار وكريم محمود عبد العزيز وماجد المصرى وصلاح عبد الله وكريم عبد الخالق ومحمد عز ومها نصار وآخرين، وهو تأليف باهر دويدار وإخراج بيتر ميمى وإنتاج شركة سينرجى.

المصدر موقع صوت الامة

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

"الاختيار" الحلقة 9.. زوجه عشماوي تلاحظ تصرفات عشماوى المريبة قبل عملية وزير الداخلية

مسلسل الاختيار الحلقة 4.. أحمد العوضى يشهد على مبايعة أبو بكر البغدادى