in

العراق.. توافق دبلوماسي غربي على دعم جهود الكاظمي

لا تزال تداعيات تلويح واشنطن بإغلاق سفارتها في بغداد يتفاعل، ففي حين حذرت الحكومة العراقية، الثلاثاء، من أن انسحاب أو غلق أي بعثة دبلوماسية أجنبية لأي دولة في العراق ستكون له “تداعيات كارثية” على المنطقة برمتها، أكد رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، الأنباء التي تحدثت عن بحث الولايات المتحدة إغلاق سفارتها في بغداد، بسبب هجمات الصواريخ المستمرة التي تستهدفها.

واعتبر الكاظمي أن التداخل في عمل الأجهزة الأمنية قد أربك الوضع الأمني، وقال خلال جلسة مجلس الوزراء إن هناك من يدّعون أنهم عراقيون يعملون على تحويل أرض العراق إلى ساحة للصراع.

وعلى خلفية إطلاق الصواريخ واستهداف البعثات الدبلوماسية، عيّن الكاظمي قائد قوة خاصة لحماية البعثات الدبلوماسية بالمنطقة الخضراء في بغداد.

وبعد تكليفه، شدد اللواء الركن حامد الزهيري على الالتزام بالقانون لحفظ هيبة الدولة العراقية، مؤكداً ألا ولاء إلا للعراق ولا سيادة إلا للقانون ولا هيبة تعلو فوق هيبة الدولة وقواتها المسلحة والفرقة الخاصة.

وستتولى الفرقة الخاصة، حماية القصر الجمهوري والمرافق الحكومية ومبنى السفارة الأميركية والسفارات الأجنبية والبعثات الدبلوماسية.

يأتي ذلك فيما أكد ممثلو بعثات دبلوماسية غربية وعربية دعمهم للعراق وسيادته ولإجراءات الحكومة العراقية، وذلك بعد اجتماعهم في مقر السفارة البريطانية، الثلاثاء، بحثوا خلاله الاعتداءات على مقرات البعثات الدبلوماسية.

وفي لقاء مع “الحدث”، قال السفير البريطاني لدى العراق، سيفن هيكي، إن الحوار مع رئيس الجمهورية العراقي ورئيس الوزراء كان مطمئناً، إلا أنه أبدى قلقه من تهديدات الفصائل المسلحة خارج سيطرة الدولة.

المصدر موقع العربية

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة أخبار العالم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

وزير خارجية تركيا: مستعدون لحل دبلوماسي لأزمة شرق المتوسط

"سي إن إن" تدعو لإيقاف المناظرات.. والبيت الأبيض يرد