in

السياحة في ليوبليانا

ليوبليانا تعد مدينة ليوبليانا من مدن دولة سلوفينيا التي تقع جنوب وسط أوروبا، ويحدها من الاتجاهات الأربعة كل من إيطاليا والنرويج والنمسا والمجر، وتعتمد في أنشطتها التجارية على عملة اليورو[١]، ومن الجدير ذكره اعتماد اقتصادها على السياحة وخاصةً في مدينة ماريبور وليوبليانا، وما يميز ليوبلينا عن غيرها من المدن السياحية مقدرة السائح على الاستمتاع بها في جميع المواسم خلال السنة صيفًا وشتاءً لذا فهي تمتلك نشاطًا سياحيًا مميزًا، بالإضافة إلى ذلك تمتاز بمناخها المتقلب فتجده معتدلاً مائلاً إلى الحار صيفًا باردًا مائلاً إلى القطبي شتاءً[٢]، ويمتاز سكان هذه المدينة بثقافتهم المختلطة بمزيج من الألمانية والسلوفينية، لذلك تتنوع حضاراتها وثقافاتها بين الدولتين ومن الجدير ذكره أن سكانها يتحدثون ثلاث لغات رسمية هي اللغة السلوفتية واللغة الألمانية واللغة المجرية، الأمر الذي يصعب على السائح إمكانية السير فيها دون دليل سياحي متقن لهذه اللغات، وما يميزها أيضًا تضاريسها العجيبة فارتفاعها قريب من ارتفاع سطح البحر، وهي محاطة بطوق من سلسلة جبلية عالية الارتفاع يتخللها نهر ليوبليانا، الأمر الذي يجعل منها مدينة زراعية خضراء غنية بالماء، وقد اتخدت دولة سلوفينيا هذه المدينة منذ العصور الوسطى عاصمة لها بسبب عراقة أبنيتها وأورقتها وبسبب موقعها في الذي يتوسطها.[٣] السياحة في ليوبلينا تعد هذه المدينة من أغنى مدن أوروبا بالمعالم والأماكن السياحية بسبب عراقتها وحداثة أروقتها في الوقت نفسه، فيشعر السائح أثناء التجول بها أن الزمن اختلط به لاتساع الفرق بين معالم العصورالوسطى وبين مكونات المدن الحديثة، لذا يرغب السياح بجولات سياحية لا نهائية متكررة فيها، فكل مرة يتجول فيها يرى تفاصيل لم يرها من قبل، فكل زاوية من هذه المدينة تحتوي على ما يميزها من معلم أو رسمة أو نبتة، وهناك العديد من المعالم السياحية البارزة في هذه المدينة، أهمها التالي:[٣] سلسلة مطاعم نهر ليوبلينا: هناك العديد من المطاعم المطلة على نهر ليوبلينا الجميل ذي المظهر الجذاب المريح للنفس، تقدم مجموعة من الأطباق الإيطالية التقليدية والأطباق الخاصة بمدينة ليوبليانا بشكل رئيسي، ومن الجدير ذكره اعتماد هذه المطاعم على الأسماك والأعشاب البحرية بإعداد وجباتها فتجد داخلها الكثيرمن أنواع المقبلات والشوربات والحيوانات البحرية النادرة لذيذة المذاق لذا فهي مقصد للسائح إذا أحس بالجوع.[٣] قلعة ليوبلينا: تمتاز بموقعها على قمة أعلى جبل في المدينة، لذا عند التجول بها يمكن للسائح مشاهدة المظهر العام الأخضر للمدينة، وتمتاز أيضًا بعراقة عمارتها الممتدة من القرون الوسطى، بالإضافة إلى ذلك من خلال التجول بالقلعة يمكن الوقوف على السكك الحديدية المعلقة لأخد صورة جميلة خلفيتها المدينة بأكملها وتحتوي هذه القلعة على متحف يجمع بين تاريخ المدينة والأدوات الحديثة التي يمكن من خلالها رؤية جميع معالم هذه المدينة بصور مصغرة، وخلال التجول فيها يمكن أخد قسط من الراحة واحتساء فنجانٍ من القهوة لتوفر سلسلة المطاعم والاستراحات الموزعة بانتظام داخلها.[٤] المنطقة القديمة: من أروع المدن القديمة على مستوى القارة الأوروبية فيستطيع السائح من خلال تجول في هذه المنطقة الاستمتاع بمشاهدة التماثيل الجميلة المتقنة من أمهر الفنانين، ويستطيع المشي على ثلاثة جسور تصل بين ضفاف النهر المختلفة والاستمتاع بالمناظر الخضراء الجميلة التي تطل عليها هذه الجسور، ومن الجدير ذكره أن هذه المنطقة تتوسطها ثلاثة ساحات عريقة البناء جميلة المظهر تحتوي على عدد من الفنون الحجرية، ويمكن للسائح إقتناء قطع تذكارية من مجموعة التجار التقليديين المنتشرين في هذه الساحات.[١] كنيسة الفرنسيسكان: تتميز ببنائها الجميل المتقن الملون باللون الأرجواني الفاتح، وتمتاز أيضًا بجمال زخارفها ونقوشها الملونة التي تعبر عن ثقافة وفن الشعب السلوفيني العريق، بالإضافة إلى ذلك ترتبط هذه الكنيسة بالنهر عن طريق جسر ثلاثي عند وقوف السائح عليه يستطيع أخد صورة تذكارية تجمع بين جمال لون الكنيسة وبين جمال النهر ومحيطه.[٥] الحدائق النباتية: تأسست سلسلة هذه الحدائق منذ القرن التاسع عشر تحت إشراف أمهر المهندسين المختصين الزراعيين عن طريق زراعة أكثر من أربع آلآف نوعٍ من النباتات النادرة، وتمتاز بتقسيم أروقتها وممراتها عن طريق مجموعة من السلاسل النباتية ذات الألوان الخضراء الزاهية وتمتاز أيضًا بمجموعة النباتات المائية الموجودة داخل مستنقعات خاصة وبيئات مميزة ومن الجدير ذكره أن هذه الحديقة تعد الوجهة الأساسية في أوروبا لعشاق الطبيعة من جميع أرجاء العالم.[٦] جسر التنين: سمي بذلك بسبب توسطه لتمثال من التنين جميل المظهر الذي يعد من أهم تماثيل مدينة ليوبلينا على الإطلاق، واعتاد السياح هذه المدينة على أخد صورة تذكارية بجانبه.[٧] حديقة تيفولي: تمتاز هذه الحديقة بعدد من الميزات أبرزها مجموعة من أنواع الأشجار النادرة، وتمتاز أيضًا بتربية سلاسلات نادرة من الأسماك داخل برك وأحواض خاصة تحت إشراف أمهر علماء البيئة والطبيعة والأحياء، تعد هذه الحديقة مقصدًا لسكان المدينة صباحًا من أجل تناول وجبة فطورهم داخلها بسبب الهواء النقي المنبعث من أشجارها الضخمة الذي يجدد الروح والنشاط.[٨] حديقة الحيوانات الصغيرة: على الرغم من صغر مساحتها إلا أنها تحتوي على مجموعة من الحيوانات المتنوعة مثل الأبقار والفقمات وما يميز زيارة هذه الحديقة إمكانية اللعب واللهو مع الحيوانات وتقديم وجبة طعام لها عن قرب تحت إشراف أمهر المدربين على الإطلاق.[٩] متحف الفن الحديث: الذي يضم عددُا كبيرًا من الآلآت والمعدات والأدورات التي تعبر عن تغير حياة الإنسان على إثر الثورة الصناعية في القرن العشرين.[٣] الطرقات المخصصة للمشي: وتكون الأرضيات متوسطة الخشونة لتجنب حدوث الإصابات أثناء السير.[٣]

المصدر:حياتك موقع شعلة للمحتوى العربي #شعلة #موقع_شعلة #شعلة_دوت_كوم #شعلة.كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة السياحة والسفر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

أفضل أماكن سياحية في دبي للعوائل

أفضل بلد سياحي للعائلات