in

السياحة في كولومبيا

كولومبيا تعدّ كولومبيا واحدة من دول القارة الأمريكية الجنوبية التي تقع جغرافيًا في الجهة الشمالية الغربية منها، وعاصمتها هي مدينة بوغوتا، وتبلغ مساحة أراضيها 1,141,748 كم²، وشعارها الوطني هو الحرية والنظام، ولغتها الرسمية هي اللغة الإسبانية، ونظام الحكم فيها جمهوري رئاسي، وعلمتها الرسمية عي البيزو الكولومبي الذي يرمز له بـ (COP)، ويمتاز مناخها بأنه مناخ مداري معتدل بالرغم من وقوعها الاستوائي بسبب تضاريس أرضها، ويحدها جغرافيًا من الجهة الشمالية البحر الكاريبي، ومن الجهة الشرقية البرازيل وفنزويلا، ومن الجهة الجنوبية الإكوادور وبيرو، ومن الجهة الغربية المحيط الهادئ وبنما، ووقد أطلق عليها أيام الاحتلال الإسباني اسم غرناطة الجديدة، وقد نالت استقلالها منهم في العام 1810 للميلاد تحديدًا في اليوم 20 من شهر يوليو، ويتكوّن مجتمعها السكاني من عناصر المستيزو، بالإضافة إلى الزنوج الأفارقة، والأسبان، والهنود الأمريكيين، والعرب.[١] الأماكن السياحية في كولومبيا تشتهر مدينة كولومبيا بإطلالتها على مياه البحر الكاريبي ومياه المحيط الهادئ وجبال الأنديز، وبمناخها الاستوائي، بالإضافة إلى امتلاكها لعدد وفير من المعالم التاريخية والأثرية والسياحية والطبيعية التي يمكن إجمال أبرزها فيما يأتي:[٢] نهر الكريستال: وهو الذي يعرف أيضًا باسم نهر الألوان الخمسة، ويعدّ من أفضل المعالم السياحية الطبيعية في كولومبيا؛ إذ يقع في منطقة نائية يمكن الوصول إليها من خلال السير على الأقدام فقط، ويمتاز بمياهه الملونة لاحتوائه على طحالب تتحول إلى اللون الوردي، واللون القرمزي، واللون الأزرق، بالإضافة إلى رماله ذات اللون الأصفر الناعم، والسماح للسياح والزوار بممارسة ركوب الخيل. الحديقة الوطنية تايرونا: والتي تمتاز بكثرة أشجار جوز الهند والنخيل، والشواطئ الخلابة، والمناظر الطبيعية الساحرة، والغابات الاستوائية، والخلجان، وتجمعات الطيور النادرة، مثل: طيور كوندور الأنديز المهدد بالانقراض، بالإضافة إلى العديد من الحيوانات البرية، مثل: السحالي، والقرود. مدينة قرطاجنة: والتي تعدّ من أجمل المدن الكولومبية، وتمتاز بجمعها بين الحداثة وعراقة الماضي، والمباني القديمة الملونة المشيدة على الطراز المعماري الاستعماري، واحتوائها الشواري المرصوصة بالحصى، والقصور التاريخية، والمراكز الترفيهية، والفنادق، والمناطق الطبيعية مثل: الشواطئ المطلة على مياه البحر الكاريبي. مدينة بوغوتا: والتي تعدّ من أكبر المدن مساحة في القارة الأمريكية الجنوبية، وتقع جغرافيًا بمحاذاة جبال الأنديز، وتحتوي أكبر المطارات في كولومبيا، بالإضافة إلى الحدائق العامة الخضراء الكبيرة جدًا، والقبة السماوية، ومتحف الذهب، ومنطقة لوس أنجليس التي تضم المباني التاريخية، ومتحف ديل أورو الذي يضم أكبر قطعة من حجر الزمرد على مستوى العالم. مدينة سان جيل: والتي تقع جغرافيًا في الجهة الشمالية الشرقية من كولومبيا، وقد أسست على يد الإسبان في العام 1689 للميلاد، وأطلق عليها في العام 2004 للميلاد اسم العاصمة السياحية؛ بسبب عدد السياح الكبير جدًا الذي سافر إليها، وتمتاز بتسلق الجبال، وركوب الدراجات الجبلية، والسباحة في البحيرات، والتنزه فى الهواء الطلق، والقفز من الجبل بالبارشوت. بلدة فيلا دي ليفا الصغيرة: والتي أسست على يد الأسبان في عام 1689 للميلاد، وتبعد عن مدينة العاصمة بوغوتا مسافة أربع ساعات بالسيارة، وتمتاز بإقامة العديد من المهرجانات والاحتفالات، والشوارع المرصوفة بالحصى، والطراز المعماري الخلاب الذي يعكس حياة الاستعمار؛ إذ يشبه طرازها طراز مدينة الإندلس الإسبانية بتلمباني البيضاء المتداخل في الخشب، والأسواق التي تبيع المنتجات المصنوعة يدويًا، والملابس، والمنسوجات، والتحف، والهدايا التذكارية. مدينة سان أوجستين الصغيرة: تمتاز بالمناظر الطبيعية الساحرة، وحديقة سان أوجستين الأثرية، والجانب التاريخي المتلخص في المعالم الأثرية المتعددة البالغ عددها أكثر من 500 منحوت حجري وتمثال لعدد من الشخصيات البشرية، والحيوانات مثل: الطيور، والنمور، والزواحف. جزيرة سان أندرياس: تعدّ محمية طبيعية مسجلة ضمن قائمة مواقع التراث العالمي التابعة إلى منظمة اليونسكو، وتمتاز بإحاطتها بالعديد من الجزر الصغيرة، وامتلاكها المساحات الخضراء، والتلال، وكثرة نبات الجهنمية وأشجار النخيل، بالإضافة إلى انقسامها إلى قمسين؛ هما: قسم شرقي يقطنه السكان المحليين ويحتوي الشواطئ الساحرة، وقسم غربي يقطنه عدد قليل من السكان ويتسم بالإطلالة الخلابة على مياه بحر الكاريبي الزرقاء الدافئة الذي يحتوي الشعاب المرجانية الملونة. مدينة بوبايان: والتي تقع جغرافيًا في الجهة الجنوبية الغربية من كولومبيا، وتعرف أيضًا باسم مدينة سيوداد بلانكا بمعنى المدينة البيضاء، وقد أسست في العام 1537 للميلاد، وتمتاز بالمباني البيضاء، والمناخ المعتدل الجميل، والهدوء، واحتوائها المدارس والقصور التي ترجع بتاريخها إلى أيام الاحتلال. منتزه لوس نيفادا: يعدّ من أجمل المنتزهات الكولومبية، ويمتاز بوقوعه فوق تكوينات بركانية، وقممه المغطية بالثلوج البيضاء، والسماح للسياح بالتخييم ومشاهدة الحيوانات النادرة. منتزه لوس كاتيوس: أدرج ضمن قائمة مواقع التراث العالمي التابعة إلى منظمة اليونسكو، ويمتاز باحتوائه على عدد وفير من النباتات المختلفة، والمستنقعات، والتلال، والشلالات، والمناظر الطبيعية الساحرة مثل: نهر أتراتو، وجبال سيرانيا. صخرة جواتاب: تعدّ من أبرز المعالم السياحية في كولومبيا، وهي صخرة عملاقة تزن تقريبًا 10 مليون طن، ويبلغ ارتفاعها 200 متر، وتمتاز بإحاطتها بالمساحات الخضراء الكبيرة، ويمكن تسلقها من خلال سلم طويل يبلغ عدد درجاته 649 درجة. مدينة ميديلين: تعرف باسم مدينة الربيع الأبدي، وتتميز المدينة بمناخها الشبة استوائي؛ نظرًا لوقوعها على ارتفاع 5000 قدم تقريبًا عن مستوى سطح البحر وقربها من خط الاستواء.[٣] غابات الامازون: تغطي مساحة تزيد عن 1000000000 فدان، وتشمل مناطق في كلّ من كولومبيا وفنزوبلا والبرازيل والبيرو والإكوادور.[٣]

المصدر:حياتكموقع شعلة للمحتوى العربي #شعلة #موقع_شعلة #شعلة_دوت_كوم #شعلة.كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة السياحة والسفر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

قصة بنت الصياد

قصيدة قاسم حداد(كوكب ضائع)