in

السياحة في قبرص

قبرص تقع جزيرة قبرص في شرق البحر الأبيض المتوسط شمال غرب قارة آسيا وجنوب شرق قارة أوروبا، كما تُدعى بجوهرة قلب البحر الأبيض المتوسط، تصل مساحتها إلى 9,250 كم مربع تقريبًا، وتحتوي على سلسلتين جبليتين واحدة في الشمال والأخرى في الجنوب، سلسلة جبال بينتاد اكتيلوس في قبرص الشمالية، وسلسلة جبال ترودوس في قبرص الجنوبية، وتُقسم جزيرة قبرص إلى جزأين: الجزء الشمالي لتركيا، والجزء الآخر الجنوبي لليونان، وتنقسم الدولة أيضًا في العرقية واللغوية والدين حسب تقسيمهم الحالي، ويختلفون بالكثير من الاختلافات وأهمها الدين، ولكن يوجد تشابه في بعض العادات والتقاليد الاجتماعية، وفي قبرص الجنوبية يتحدثون باللغة اليونانية، أما في قبرص الشمالية فيتحدثون باللغة التركية، وقبل تلك التقسيمات كانت اللغة السائدة هناك هي اللغة الإنجليزية.[١] السياحة في قبرص تعد جزيرة قبرص ثالث أكبر جزيرة في البحر الأبيض المتوسط، وتحتوي على العديد من الأماكن السياحية الجذابة، وفيما يأتي أهم المعالم الأثرية في قبرص:[٢] كوريون القديمة: تتميز كوريون بأنها من الأماكن الرومانسية الساحلية المميزة، وتمتلك إطلالةً خلابة على البحر الأبيض المتوسط، وعلى الريف القبرصي، وهي من الأماكن الساحرة في قبرص، وأكثر ما يميز كوريون وجود المسرح وبيت يوستوليوس الذي يضم مجموعات فسيفسائية رائعة حفظت جيدًا، ويوجد فيها منطقة البازيلكيا البيزنطية الرائعة بأعمدتها وأرضيتها الفسيفسائية. قلعة سانت هيلاريون: تعد قلعة سانت هيلاريون واحدة من أجمل الأماكن التاريخية في أوروبا، وهي قلعة صليبية قديمة، وكانت موطنًا للعديد من الأساطير اليونانية القديمة، تميزت تلك القلعة بأسوارها المميزة وغرفها الكبيرة. لارنكا: توجد لارنكا في جنوب شرق قبرص، وهي من المنتجعات الشاطئية البحرية الخلابة، وتعد من أجمل الأماكن التي يمكن للسائح أن يقضي وقتًا ممتعًا فيها، فشمسها الدافئة ورمالها الذهبية أكثر ما يميزها، وتتميز تلك المنطقة بروحها المحلية القديمة، وبحيها التركي سكالا الذي يعود لمئآت السنين، وكنيسة القديس لازاروس المزخرفة التي تمنح قبرص تاريخًا عريقًا وميزة هامة. شبه جزيرة كارباس: تعد شبه جزيرة كارباس من أفضل المناطق وأجملها في قبرص، إذ تتميز بشواطئها الذهبية وتلالها الوعرة، وهي تقع في شمال شرق قبرص، وأكثر ما يميزها قراها الجذابة ومواقعها التاريخية، إذ إن فيها أماكن تاريخية كثيرة ليست مكتشفة. سلاميس القديمة: تعد سلاميس من أضخم المواقع الأثرية في قبرص، فهي من الأماكن التي تعد موطنًا للرخام، وتتميز بوجود الكنائس الأثرية البيزنطية. قلعة كولوسوي: تعد قلعة كولوسوي من القلاع الجذابة والخلابة، فهي قلعة قديمة تاريخية تعود لزمن الصليبيين، وقد كانت تلك القلعة من أهم الدروع في الحروب الصليبية، فموقعها المطل على خط الساحل جعل لها أهمية كبيرة. كيب جريكو: يوجد كريب جريكو في ساحل الجنوب في قبرص، وهو من المنتزهات الساحلية الساحرة، ويتميز كيب جريكو بمجموعاته المتنوعة الرائعة من نباتاته المحلية المتميزة. نيقوسيا: وهي عاصمة جمهورية قبرص، وتعرف باليونانية باسم ليفكوسيا، وتعتبر العاصمة الوحيدة في العالم المنقسمة إلى نصفين بحد فاصل باللون الأخضر، بين القبارصة الأتراك والقبارصة اليونانيين، تم بناء نيقوسيا من قبل البندقية في العصور الوسطى، حيث تتميز ببنية معمارية فريدة وموقع استراتيجي، وتقدم أعلى مستويات المعيشة في العالم، ويوجد فيها جامعة قبرص وخمس جامعات أخرى حكومية وخاصة.[٣] المناخ في قبرص تتميز مدينة قبرص بمناخها المتوسطي؛ ففي فصل الصيف من شهر حزيران إلى شهر أيلول، يكون الجو فيها جافًا وحارًا، وفي الشتاء من شهر تشرين الثاني إلى شهر آذار يكون الطقس بارًا وماطرًا، وفي فصل الخريف يكون الجو ماطرًا، وفي الربيع دافئًا، والمتوسط السنوي لهطول الأمطار في قبرص ما يقارب الـ 20 بوصة، وإن أدنى معدل للأمطار فيها يقارب الـ 14 بوصة، وهي على الأغلب في مدينة نيقوسيا، وأعلى نسبة هطول للأمطار في قبرص هي في جبال أوليمبوس، ويبلغ معدل هطول الأمطار فيها ما يقارب الـ 41 بوصة، ودرجة الحرارة في مدينة نيقوسيا صيفًا تصل تقريبًا إلى 21 درجة، ودرجة الحرارة فيها شتاءً تصل إلى 15 درجة، وتتميز جبال ترودوس القبرصية بالثلوج الكثيفة في فصل الشتاء وتمتد لأسابيع طويلة، ودرجة الحرارة تصل فيها إلى ما دون الصفر.[١] الثقافة في قبرص تعد قبرص من الجزر الصغيرة التي تتمتع بتاريخ طويل، وتتميز بثقافتها الغنية التي تمتد إلى 10 آلاف سنة، مما يجعل منها إحدى أقدم حضارات البحر الأبيض المتوسط، وكما اتضح من الكثير من معالم قبرص الثقافية ومتاحفها وآثارها ومعارضها المميزة، فإن موقعها الجغرافي يعد موقعًا مميزًا وفريدًا من نوعه، فهي تقع عند المفترق الذي يربط ثلاث قارات وهي القارة الأوروبية والقارة الآسيوية والقارة الأفريقية، وهذا المفترق كان له دور هام وكبير في ماضي قبرص المضطرب قديمًا،[٤] سكن قبرص الميسانون الإغريق في عام 3500 قبل الميلاد، وقد أقاموا حضارة إغريقية في قبرص، وغرسوا ثقافتهم اليونانية في الجزيرة القبرصية، واستوطنتها بعد ذلك العديد من الحضارات المتنوعة الأخرى؛ مثل الحضارة الفينيقية والحضارة الآشورية، والحضارة الرومانية، والحضارة المصرية القديمة، والفرنجة والبندقية، والعثمانيين والبريطانيين، وكل تلك الحضارات تركت خلفها آثارًا وتاريخًا عريقًا يحكي عن أهمية تلك الأرض.[٤] أصبحت جزيرة قبرص كالمتحف الطبيعي في الهواء الطلق، فهي تضم العديد من المستوطنات التي تعود لما قبل الميلاد، من معابد يونانية كلاسيكية، ومسارح وفيلات رومانية باوليقية مسيحية وكنائس وأديرة بيزنطية وقلاع صليبية وكاتدرائيات قوطية وحصون فينيسيا ومساجد إسلامية وبنايات بريطانية، وما زالت عادات وتقاليد قبرص القديمة تطبق في ريفها وقراها، وقد ضمت اليونيسكو العديد من الأماكن التاريخية والأثرية ضمن قائمة المواقع التراثية العالمية.[٤] أهم المعلومات عن قبرص تعد قبرص دولة نظامها جمهوري رئاسي، وعاصمتها هي مدينة نيقوسيا، وهي من الدول الأعضاء التي انضمت إلى الاتحاد الأوروبي في عام 2004 م، وتبلغ مساحتها الإجمالية ما يقارب 9,251 كم مربع، ويبلغ عدد سكانها ما يقارب مليون و237,088 ألف نسمة حسب تعداد عام 2018 م، ومن أهم موارها الطبيعية؛ النحاس، والجبس، والخشب، والملح، والرخام، والطين والصباغ، وأهم صادراتها الحمضيات، ومنتجات الألبان، والبطاطا، والمنسوجات، وعملتها الرسمية هي اليورو، وقد انضمت قبرص في العام 2008 م إلى منطقة اليورو وأصبحت عضوًا رسميًّا فيها، والدين السائد فيها هو الدين المسيحي الأرثوذكسي، وحصلت قبرص على استقلالها من الاستعمار البريطاني في عام 1960 م.[٥][٦]

المصدر:حياتكموقع شعلة للمحتوى العربي #شعلة #موقع_شعلة #شعلة_دوت_كوم #شعلة.كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة السياحة والسفر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

أفضل الشهور للسفر إلى تركيا

أفضل وقت للسفر للمالديف