in

السياحة في فيرونا

إيطاليا تقع إيطاليا في قارة أوروبا، وتبلغ مساحتها من اليابسة 294140 كيلومتر مربع، وتبلغ مساحتها من المياه 7.200 كيلومتر مربع، وذلك يجعلها تقع في المرتبة 72 بين دول العالم من حيث المساحة الإجمالية؛ إذ تبلغ مساحتها الإجمالية 301340 كيلومتر مربع، وفي عام 1720 تأسست إيطاليا كدولة مبتكرة ومميزة، ويبلغ عدد سكانها 61.261.254 نسمة حسب إحصاءات عام 2012، ويعد اليورو الإيطالي عملة إيطاليا، وتشترك إيطاليا في حدودها البرية مع 7 دول هي: سان مارينو، النمسا، كرواتيا، سويسرا، سلوفينيا، فرنسا، الفاتيكان، وتعد روما عاصمة إيطاليا، ويبلغ عدد سكانها 2.318895 نسمة، وتعد أيضًا المركز السياسي لإيطاليا، وتضم إيطاليا العديد من المدن المشهورة عالميًا، ومن المدن التي سنتحدث عنها في هذا المقال هي مدينة فيرونا.[١] السياحة في فيرونا تعد فيرونا من أجمل المدن الإيطالية التي تُبرز الفن الروماني والفن الحديث المليء بالآثار والأعمال الفنية، بالإضافة للعديد من المعارض السنوية والمدرجات التاريخية والجسور الكنائس والكاتدرائيات التي تتمتع بهندستها وجمالها المعماري الفريد، وأبرز المعالم السياحية في فيرونا:[٢][٣] أرينا فيرونا: يقع في وسط فيرونا ويحتوي على مدرج روماني يقع في ساحة بيازابرا. كنيسة سان زينو: تعد الكنسية من أرقى المباني الرومانية في شمال إيطاليا، وتعود الكنيسة إلى القرن الحادي والثاني عشر من القرن الماضي. ساحة ديلي اربي: بنيت عام 1368م ويتوسطها تمثال مادونا التاريخي الشّهير الذي يعد منحوتةً رومانيةً فريدةً، كما يوجد في الساحة الكثير من أماكن التسوق والمطاعم. ساحة أربي: تعد المركز التاريخي للمدينة، والانعكاس الأجمل للهندسة المعمارية القديمة، كما ينتشر فيها العديد من الأسواق والمطاعم. بورتا بورساي: تعد بورتا بورساي البوابة التي دخل من خلالها المسافرون إلى مدينة فيرونا وذلك أيام الرومان القدماء، وكانت أيضًا النقطة التي دفع فيها المسافرون ضريبة الدخول والخروج منها. برج لامبيرتي: يعد وجهةً فريدةً في فيرونا وهو البرج الأطول في المدينة. منزل جوليت: يعود بناء منزل جوليت إلى القرن الثالث عشر، فهو من أكثر الوجهات رومانسيّةً في العالم، فيه شرفة جوليت المشهورة وتمثالها الذي يرمز للحب، بالإضافة إلى العديد من مشاهد قصص شيكسبير. بحيرة غاردا: تعد من أجمل المناطق الطبيعيّة في إيطاليا، ويمكن للزائر ركوب العبّارة واستكشاف المناطق والتمتع بمشاهدة البيوت القديمة الصغيرة المحيطة بها.[٤] مسرح الأرينا الروماني: مسرح له مدرّج ضخم تقام فيه عروض الأوبرا من حين إلى آخر.[٥] نهر أديجي: يقع على حدود مدينة فيرونا من جهة النمسا، ويصبّ في خليج البندقية، وهو ثاني أطول نهر في إيطاليا.[٦] جسر فيكيو كاستل: بني عام 1356م، ويقع الجسر المحصن على نهر أديجي، وشُيّد ليكون وسيلة هرب للحكام في حال قيام ثورة أو تمرد من السكان المحليين، وبني من الرخام الأبيض في الجزء السفلي ومن الطوب في الجزء العلوي، كما أنه يوفر إطلالةً طبيعيّةً خلابةً.[٧] هيكل أركو دي جا في: وهو هيكل قديم اتخذ بوابة للمدينة خلال العصور الوسطى ويرجع تاريخه إلى العصر الروماني، ويُعدّ قوسًا رائعًا من الحجر الجيري الأبيض يقع في وسط بيتزا ديل كاستيلفيتشيو.[٨] معرض فيرونا: هو معرض يتم فيه عرض أعمال الفنانين الأكثر شهرة في فيرونا.[٩] تاريخ مدينة فيرونا أصبحت فيرونا مستعمرة رومانية في القرن الأول قبل الميلاد، وبسبب موقعها الممتد بين الطرق التجارية الرئيسية بين الشرق والغرب والشمال والجنوب كانت فيرونا قاعدة رئيسية للإمبراطورية، وفي القرن الثالث عشر احتلت فيرونا بواسطة الإمبراطورية الرومانية وخضعت لسيطرة أسرة سكاليجيري، وكانت سكاليجيري عائلة طاغية، لكنها حصّنت فيرونا، ومدت نفوذها إلى فينسينزا وبادوا وتريفيزو، وكانت العائلة أيضًا ترعى الفنون في المدينة، وشهدت فيرونا في ذلك الوقت حقبة صغيرة من السلام والازدهار، وفي بداية القرن الخامس عشر خضعت فيرونا لحكم البندقية، وبنيت البوابتا الكبيرتان للمدينة بورتا نوفا وبورتا باليو، وظلت فيرونا تحت حكم البندقية حتى اجتاحت جيوش نابليون شبه الجزيرة في عام 1797، وبعد ذلك خضعت فيرونا لحكم النمسا ولم تتخلص من هيمنتها حتى وُحدَّت إيطاليا في ستينات القرن التاسع عشر، وفي عام 1882 دمرت العديد من المراكز التاريخية في المدينة بسبب الفياضانات، ولذلك أقيمت أسوار عالية للمدينة لحمايتها، ولكنها لم تكن قوية بما فيه الكفاية لصد قنابل الحلفاء في الحرب العالمية الثانية، فقد دم 40% من المباني، بالإضافة إلى الجسور التي تدمرت من قبل الألمان أثناء التراجع، وقد كانت عملية إعادة إعمار فيرونا مكثفة وطويلة، وفي النهاية نجا ما يكفي من فيرونا ليصبح اسمها في موقع التراث العالمي لليونسكو عام 2000.[١٠] مناخ مدينة فيرونا واقتصادها يعد مناخ فيرونا قاريًا معتدلًا، فيكون شتاؤها باردًا ورطبًا، ويكون صيفها حارًا ورطبًا، وتتمتع فيرونا بمناخ يشبه مناخ مدينة ميلانو، وأبرد شهر في مدينة فيرونا هو شهر يناير ويبلغ متوسط درجة الحرارة في هذا الشهر 2.5 درجة مئوية، وأحر شهر في فيرونا هو شهر يوليو ويبلغ متوسط درجة الحرارة في هذا الشهر 24.4 درجة مئوية، ويبلغ معدل هطول الأمطار في المدينة سنويًا 785 مل، وأفضل فترة لزيارة مدينة فيرونا هي الربيع وأوائل الخريف، وأيضًا شهر سبتمبر.[١١] وتعد فيرونا إحدى أكثر المناطق الصناعية والتجارية أهمية وذلك ليس فقط في إيطاليا بل في أوروبا وخاصة في ما يتعلق بمجالات الاهتمام وصناعة النبيذ، والمواد الغذائية، والتكنولوجيا، واللوجستية، وصناعة الملابس، والأزياء، والرخام، والحجر، والأثاث، كل ذلك بجانب الصناعات الكبيرة الرئيسية، وتتميز فيرونا ومناطق شمال شرق إيطاليا ومناطق التصنيع في فيرونا بوجود شركات صغيرة ومتوسطة الحجم متخصصة في التصميم والتقنيات المبتكرة عالية الجودة، ويعد معرض فيرونا فينيتالي، المعرض الدولي للنبيذ والمشروبات الروحية، القطاع الأكثر أهمية لصناعة النبيذ في إيطاليا، وواحد من أهم القطاعات في العالم.[١٢]

المصدر:حياتكموقع شعلة للمحتوى العربي #شعلة #موقع_شعلة #شعلة_دوت_كوم #شعلة.كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة السياحة والسفر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

ما هو ادوبي بريمير

Genshin Impact شبيهة Zelda: Breath of the Wild متوفرة الآن مجانًا