in

السفر إلى هولندا للعمل

هولندا تقع دولة هولندا في القارة الأوروبية وتعد أكبر دولة في العالم من حيث المساحة، إذ تقدر مساحتها الإجمالية بحوالي 41543، منها 33893 كيلو متر من اليابسة، و7650 كيلومتر من المياه، وتأسست دولة هولندا في عام 1581، ويبلغ عدد سكانها ما يقارب 16730632 ذلك حسب إحصائيات أجريت في عام 2012، ويبلغ معدل الكثافة السكانية فيها ما مقداره 494 شخصًا لكل كيلومتر مربع، والعملة الرسمية المتداولة في هولندا هي اليورو، ولهولندا حدود برية مع دولة ألمانيا، وأيضًا مع دولة بلجيكا، وتعد مدينة أمستردام عاصمة هولندا، وتعد مدينة أمستردام المركز السياسي لهولندا، ونظام الحكم فيها ملكي دستوري.[١] السفر إلى هولندا للعمل يحافظ قانون العمل الهولندي على حقوق الموظف وصاحب العمل في آن واحد دون تميز بينهما، من خلال عدد من القوانين المنظمة لبيئة العمل، ومن هذه القوانين:[٢] إن لصاحب العمل والموظف الحرية في الموافقة على الأجور التي يستحقها الموظف، ولكن يجب على صاحب العمل الالتزام بقانون الحد الأدنى للأجور، وأيضًا الحد الأدنى للعطلات المسموح بها، وفي العادة يعدل هذان الشرطان كل عام. لا يُسمح للموظف أن يعمل أكثر من 12 ساعة كحد أقصى في اليوم؛ أي ما مجموعه 60 ساعة في الأسبوع بمعدل خمسة أيام عمل. لا يوجد في التشريع الهولندي ما يتضمن التعويض عن العمل الإضافي، ويتبع هذا الأمر إلى ما اتفق عليه في عقد العمل بين الموظف وصاحب العمل. يجب على صاحب العمل الالتزام بتوفير مكان عمل صحي وآمن للموظفيين، لذلك يجبر القانون الهولندي أرباب العمل على إجراء تقييم للمخاطر، ويجب ذكر جميع المخاطر المحتملة في بيئة العمل، والتدابير الوقائية التي تتخذ في حال حدوث أي من المخاطر، أو التدابير التي ستتخذ بهدف التقليل من هذه المخاطر إلى الحد الأدنى، ويُلزم أرباب العمل أيضًا بتوقيع اتفاقية مع وكالة معتمدة للصحة والسلامة المهنية. كيفية الحصول على وظيفة في هولندا بالرغم مع وجود الكثير من الشركات العالمية وبيئات الأعمال الدولية، إلا أن هولندا هي أرض مناسبة للمغتربين؛ فقد يستغرق الأمر القليل من الوقت والجهد من أجل الحصول على وظيفة فيها كأجنبي، وهذه الطريقة سوف تساعد المسافر في الحصول على العمل:[٣] كتابة سيرة ذاتية قصيرة لا تتعدى الصفحتين. تقدّيم السيرة الذاتية بإحدى اللغات التالية لأنها الأكثر شيوعً، اللغة الهولندية، اللغة الإنجليزية، اللغة الفرنسية، اللغة الألمانية. إرفاق البيانات الشخصية والإنجازات والمؤهلات العلمية، واللغات التي يتقنها مقدم الطلب والمهارات الأخرى الخاصة به في السيرة الذاتية. ذكر المواقع التي عمل بها المتقدم بترتيب زمني عكسي؛ أي وصف آخر موقع عمل به أولاً، وشرح المهام والمسؤوليات الخاصة به. إرفاق الهوايات المفضلة وما يرغب في فعله بعد العمل. أفضل المدن للعمل في هولندا تعد هولندا من البلاد المبتكرة التي يأتي إليها الكثير من الأشخاص من مختلف أرجاء العالم من أجل العمل في أي مجال، ويحظى العاملون في هولندا بفرصة لاكتشاف الثقافة الهولندية، وتسعى الشركات في مختلف المدن إلى توظيف العمالة الوافدة لتغطية النقص في الأسواق في تلك المدن، وفيما يلي أبرز المدن التي توفر العديد من فرص العمل المختلفة في هولندا:[٤] مدينة أمستردام: مدينة أمستردام هي واحدة من أكثر العواصم نشاطًا في القارة الأوروبية؛ إذ توفر الكثير من فرص العمل المختلفة، في أكبر الشركات العالمية وتقدم العديد من المزايا للعاملين فيها بسبب تواجدها على مقربة من مطار شيفول الذي يعد من أكبر المطارات في العالم، ويعد وجود هذا المطار في أراضيها ميزة فريدة للعمل؛ إذ يستطيع الموظف العمل في أي مكان في أوروبا خلال رحلة قصيرة. مدينة روتردام: تمتلك مدينة روتردام ميناء ضخمًا مما يجعل البحث عن وظيفة فيها أسهل، وخاصة الوظائف المتعلقة في الصناعات والشحن والتجارة، ويتطلب العمل في مدينة روتردام الحصول على مستوى تعليمي عالٍ، لأن مثل هذه الصناعات لا تحتاج فقط إلى أيدي بشرية لتشغيلها، بل تحتاج أيضًا إلى أشخاص مبدعين قادرين على ابتكار الآلات وتطويرها. مدينة لاهاي: مدينة لاهاي المعروفة باسم المدينة الدولية للسلام والعدالة، وهي المقر الرئيسي للحكومة الهولندية، وتشارك لاهاي بقوة في العلاقات الدبلوماسية مع مختلف السفارات، إضافة إلى تواصلها مع أكثر من 150 منظمة دولية، ويعد التحدث باللغة الإنجليزية ميزة جيدة إذا كان الشخص الباحث عن عمل يرغب بالعمل في السفارة أو في مجال العدالة، وترحب لاهاي بشدة بالمهندسين بسبب وجود الكثير من الشركات الناشئة فيها. مدينة أوتريخت: تعد مدينة أوتريخت قلب التنمية المستدامة في دولة هولندا وبيئة رائعة للعمل فيها، ويعد قطاع الرعاية الصحية من أهم القطاعات فيها، إضافة إلى تواجد المركز الطبي الجامعي فيها، لذلك فإن الحصول على وظيفة في القطاع الصحي فيها أمر سهل، إضافة إلى وجود العديد من فرص العمل في مجالات البحث أو التعليم. مدينة أيندهوفن: تستضيف مدينة أيندهوفن عددًا كبيرًا من الشركات التي تعنى بالتكنولوجيا العالية، لذلك من السهل جدًا العثور على وظيفة في شركات التكنولوجيا فيها، ويوجد فرصة كبيرة لإيجاد عمل للمهندسين في مجال التكنولوجيا، وعلوم الحاسوب.

المصدر:حياتك موقع شعلة للمحتوى العربي #شعلة #موقع_شعلة #شعلة_دوت_كوم #شعلة.كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة السياحة والسفر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

السياحة في كوريا

معالم كوريا الجنوبية