in

السفر إلى سويسرا والنمسا

السفر إلى سويسرا تعدّ سويسرا من الدول الغربية التي تتمتع بالجمال الطبيعي والمناظر الخلابة والطقس الرائع، وهي حلقة الوصل بين الجغرافيا الطبيعية والثقافية المتنوعة لأوروبا الغربية، وتشتهر بنمط حياتها الفريدة، وهي بلد غير ساحلي يتكون من الجبال الشاهقة، وبحيرات جبال الألب العميقة، والوديان العشبية المليئة بالمزارع والقرى الصغيرة، والمدن المزدهرة التي تمزج بين الحضارات القديمة والمدن العصرية الحديثة، وتقع سويسرا وسط قارة أوروبا، وهي دولة تتميز بالانضباط واحترام القوانين، وتعدّ آمنةً مقارنةً بالدول المجاورة لها، وعليها إقبال كبير من كافة دول العالم خاصةً الدول العربية؛ لأنهم يجدون فيها ما يروقهم من متنزهات ومطاعم وأسواق وأماكن لممارسة أنشطتهم المتنوعة،[٤] وفيما يأتي أهم المعلومات المتعلقة بسويسرا:[٥] المناخ في سويسرا تتمتع سويسرا بمناخ قاري معتدل في الهضاب والأودية على الرغم من صغر مساحتها، وتمتد الهضاب على مساحات شاسعة إلى المرتفعات العالية التي تغطيها الغابات والثلوج، وتهب الرياح الحارة في المناطق الشمالية من جبال الألب وسهول الألب في منطقة كانتون فالي والبعض في مناطق غراوبوندن، وعادةً ما يصبح المناخ أكثر برودةً في الجبال بسبب ارتفاعها العالي، وتقع بين غطاء من الضباب والسحب المنخفضة التي تغطيها في فصل الشتاء، ويتمتع إقليم كانتون تيسينو في الجنوب بمناخ أكثر اعتدالًا، وتكون الأمطار غزيرة وعواصف الرعدية بعد الظهر في فصل الصيف، وتكتفي بالأمطار الغزيرة في فصل الخريف، وفي الجانب الشمالي لجبال الألب تتساقط الثلوج، ويحل الصقيع في وقت متأخر؛ بسبب التيارات الباردة القادمة من شمال أوروبا، إذ تهب الرياح الباردة من الشمال الشرقي بحدّة أكبر في فصلي الشتاء والربيع، وتسمى في سويسرا ووسط فرنسا بيسي، ويمكن أن تؤدي فترات البرد إلى تساقط الثلوج في وقت متأخر من فصل الربيع، وتبدأ العواصف الرعدية بالظهور مع اقتراب فصل الصيف في الجبال، ويمكن أن تجلب جبهات الطقس الأطلسي أيامًا باردةً وممطرةً حتى في فصل الصيف، ويمكن المرور بدرجات حرارة مرتفعة وتستمر لبضعة أيام فقط.[٥] اللغة في سويسرا تعدّ سويسرا موطنًا للعديد من المجتمعات اللغوية التي تجمعت لتكوين أمة، ويكون فيها التعددية اللغوية هو المعيار المميز للدولة، فقد حول السويسريون هويتهم متعددة اللغات إلى واحدة من أعظم مواردهم الطبيعية، وتعترف سويسرا بأربع لغات مختلفة، ويمكن العثور على متحدثي هذه اللغات في جميع أنحاء البلاد، ولكن اللغة المنتشرة بكثرة في سويسرا هي اللغة الألمانية، ويتحدث بها أكثر من 60% من السكان، أما سكان غرب سويسرا فيتحدثون اللغة الفرنسية، ويمثل الناطقون باللغة الفرنسية حوالي 20% من سكان سويسرا، ويتحدث سكان الجنوب اللغة الإيطالية، ولهجتهم قريبة من الفصحى، وتشكل هذه المجموعة ثالث أكبر تجمع لغوي وطني في البلاد، وهو ما يعادل أكثر من 8% من سكان البلاد. توجد فئة قليلة من السويسريين يتكلمون لغة قريبة من اللغة اللاتينية تسمى”الرومانش”، وهي أصغر لغة وطنية في سويسرا، وقد اكتسبت اعترافًا رسميًا في عام 1996 م، وهي اللُغة التي يتغاضاها المسافرون الدوليون إلى سويسرا، ولكنها لغة رسمية معترف بها في كانتون جريسون الجنوبية الشرقية، وتستخدم كوسيلة للحكم والتعليم فيها، إذ إن متحدثي هذه اللغة ينحدرون من المناطق الجبلية النائية في جنوب شرق سويسرا، وهذا يفسر جزئيًا سبب بقائها في القرن الحادي والعشرين، بالإضافة إلى الزحف الكبير للإيطالية والألمانية إلى المناطق الناطقة باللغة الرومانية التقليدية.[٦] التسوق في سويسرا توجد الكثير من المحلات التجارية والأسواق ومراكز التسوق في سويسرا في مختلف المناطق، ولكن أغلب المحلات التجارية الكبيرة تغلق محلاتها يوم الأحد، إلا بعض مراكز التسوق الرئيسية لا تغلق في هذا اليوم، وتعد زيوريخ وجنيف أفضل مدن التسوق فيها، إذ تتركز في جنيف أفضل المحلات في الشوارع والأسواق، ويمكنك شراء السلع الفاخرة منها؛ كالملابس والأحذية والمجوهرات والساعات ومستحضرات التجميل وغيرها، ويوجد في زيوريخ شارع للتسوق الرئيسي في وسط المدينة، إذ توجد العديد من متاجر النخبة ومناطق الجذب أيضًا، والعديد من متاجر الأحذية وملابس الشباب، والعلامات التجارية.[٧] الحياة في سويسرا يتصف أغلب السكان الذين يعيشون في سويسرا بالتهذيب والاحترام في تعاملهم مع السائحين، وليس لديهم أيّ مشكلة في إعطاء معلومة أو تقديم المساعدة لأحدٍ ما، وتعد العقلية السويسرية أساسًا عقليةً أوروبيةً (غربية) تستند إلى مفاهيم الحرية والليبرالية والتعددية والتسامح والعلمانية[٤][٨]، ويسود سويسرا الأمن والأمان، وتعدّ دولةً آمنةً تاريخيًا، إذ إن معدلات الجريمة منخفضة، لكن يجب عليك الانتباه من أماكن النقل العامة والأماكن المزدحمة، فلا تثق بأحد لا تعرفه حتى لو كان ذو وجه متسامح، ولا تذهب لمقابلة أحد لا تعرفه في مكان غير عام.[٩][١٠] السفر إلى النمسا تعدّ النمسا بلد غير ساحلي، ويبلغ عدد سكانه حوالي 8.7 مليون نسمة، وتقع في أوروبا الوسطى، وتحدّها الجمهورية التشيكية وألمانيا من الشمال، ويحدّها من الشرق سلوفاكيا والمجر، وتحدّها سلوفينيا وإيطاليا من الجنوب، وتحدّها سويسرا من الغرب، وتعدّ النمسا من الدول الغربية التي تتمتع بالجمال الطبيعي والمناظر الخلابة والطقس الرائع، ويقصدها السياح من مختلف دول العالم، وهي من أغنى دول العالم.[١١]وفيما يأتي بعض المعلومات المتعلقة بالنمسا:[١٢] المناخ في النمسا تقع النمسا في قلب أوروبا في منطقة مناخية معتدلة، وتختلف الظروف المناخية قليلاً في جميع أنحاء البلاد، إذ تتميز المناطق المنخفضة في الشمال والشرق بمناخ استوائي، ويكون باردًا في الشتاء البارد وتتساقط الأمطار في فصل الصيف، ويكون هطول الأمطار معتدلًا على مدار العام، بينما تتميز المناطق الجنوبية الشرقية من النمسا بصيف أطول وأكثر دفئًا ويشبه مناخ البحر الأبيض المتوسط تقريبًا، ويكون تأثير مناخ المحيط الأطلسي المعتدل أقوى في الجزء الغربي من البلاد، وبالتالي يخضع هذا الجزء لظروف مناخية أقل اضطرابًا، وتكون الأمطار في فصل الشتاء والصيف خفيفة، فتنوع الظروف الطبوغرافية والمناخية يؤدي إلى تنوع النباتات والحيوانات، هذا وقد أدت المعالم الجغرافية في المناطق الجبلية في البلاد إلى إنشاء منطقة مناخية أخرى، وهي مناخ جبال الألب الذي يساهم في أن يكون الشتاء أكثر برودةً من على ارتفاعات منخفضة، وتعتمد درجات الحرارة إلى حدّ كبير على الارتفاع، ويمكن أن يتغير الطقس بسرعة كبيرة مهما كان الموسم والارتفاع.[١١] اللغة في النمسا تعد اللغة الأولى في النمسا هي اللغة الألمانية، إذ يتحدث بها نسبة 98% من السكان، وتعد هي اللغة الأم، أما اللغة الثانية فهي اللغة الإنجليزية، وتستخدم على مجال واسع حتى أنهم أدخلوها في التعليم، وتعد اللغة السلوفينية هي اللغة الرسمية في مقاطعة كارينثيا الجنوبية، وتشكل بعض اللغات الأخرى أقليات كاللغة الكرواتية ويتحدث بها (0.5 ٪) من السكان، والمجرية ويتحدث بها (0.1 %) من السكان، وتُدرّس جميع اللغات الثلاث إلى جانب اللغة الألمانية في بعض المدارس ثنائية اللغة، كما تعد اللغة السلوفاكية لغة أقلية أخرى.[١٣]

المصدر:حياتكموقع شعلة للمحتوى العربي #شعلة #موقع_شعلة #شعلة_دوت_كوم #شعلة.كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة السياحة والسفر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

جزيرة باندونيسيا

السياحة في يلوا التركية