in

الذاكرة الحسية وأنواعها في علم التنمية البشرية

العمليات العقلية العليا فى التنمية البشرية

التنمية البشرية علم لابد من تعلمه وهذا ما نحاول ترسيخه في العقل الباطن كلما تحدثنا في موضوع ما وبما أن التنمية البشرية وتطوير الذات لم يتم إلا بمحض العقل فننا سنركز في هذا الموضوع على العمليات العقلية العليا حتى نتفتح أكثر ونقوم بتطوير أنفسنا أكثر وهناك أكثر من عملية تتم داخل العقل ولكي نبدأ في حصر هذه العمليات يجب أن نذكرها أولا.

أول عملية في العمليات العقلية العليا وهى التذكر أو بمفهوم أكثر لياقة هي الذاكرة فالذاكرة هي تقريبا متحكمة في كل ما نفعله في حياتنا ولتعريف أكثر شفافية هي المفهوم النسبي لدوام خبراتنا السابقة أو الأشياء التي فعلناها من قبل وكما هناك ذاكرة مؤقتة في الكومبيوتر وذاكرة دائمة فهي مستوحاة بالفعل من العقل البشري فهناك ذاكرة مؤقتة مخصصة للعقل الواعي وذاكرة دائمة مخصصة للعقل الباطن وبدون الذاكرة لا يمكن أن يكون هناك تعلم بحيث أن التعلم قائم على الذاكرة فلا يمكن للشخص تعلم شيء ما بدون الحفظ وهو من أهم مهام الذاكرة المؤقتة كانت أو الدائمة ولكن نجد أن الذاكرة

 لا تكون مفيدة إذا لم يكن هناك تعلم وإدراك ولكننا سنتكلم عن كل واحد منهما في موضوع مخصص له حتى لا نطيل عليكم ,التعلم لابد من وجوده لتتم عملية الإدراك وسنعطى مثالا حتى لا نمضي بالموضوع بمصطلحات فقط فمن أهم مهام التنمية البشرية هي إعطاء الأمثلة حتى يتم الفهم والإدراك والتصور ثم التخيل وهذا ضروري لتطوير الذات وهنا فعلا أساس ما نتكلم عنه فإذا مر احد مننا بتجربة ما جيدة كانت أو سيئة فالذاكرة تخزنها مؤقتا في العقل الواعي ومع مرور الزمن تتراكم في العقل الباطن ولتكن التجربة تجربة (الحب من طرف واحد) وقد باتت بألم في القلب ومر وقت طويل وعندما وقف الشخص الذي مر بهذه التجربة عند إنسان أحبه من طرف واحد للمرة الثانية فعقله يتصور ما

 سيحدث من الم ثم يتخيله وهذا بفضل الذاكرة ومن هنا يأتي التعلم من الدرس الذي مضى وهو لابد من الاعتراف أو الانسحاب بعيدا ثم بعد ذلك يتم الإدراك انه لابد أن يأخذ خطوة تجاه هذا الموقف حتى لا يتكرر فالتنمية البشرية تحسنا على التعلم كما أن العمليات العقلية العليا لها أكثر من مرحلة كما ذكرنا من قبل وبهذا نكون فسرنا ما يحدث لنا وتصديقا للقول الذي يقول لا يلدغ مؤمن من جحر مرتين وسنذكر بعض التفاصيل عن الذاكرة التي هي جزء من العمليات العقلية العليا .

أنواع الذاكرة التي هي نوع من أنواع

 العمليات العقلية العليا:

( الذاكرة الحسية )

1- الذاكرة الحسية # ad sense :-

هي الذاكرة التي تستخلص من الحواس الخمس مثل اللمس أو الشم أو البصر أو السمع وسنعطى مثال ونستدل بالتنمية البشرية وتطوير الذات في هذا المثال وهو “فن الاتصال أهم فروع البرمجة اللغوية العصبية “

بعد الاتصال بشخص ما بأي نوع من أنواع الاتصال يمكن استرجاع ذلك عن طريق هذه الذاكرة الحسية ومثلا عند لمس يد من تحب

وترجع لبيتك تغمرها رائحتها الجميلة يمكنك بكثرة التفكير وتذكر أهم لحظات بينكما أن تستعيد ذكرى لمسة يدها مع اشتمام رائحتها مرة أخرى ومن يحدث معه هذا فهو في قمة العمليات العقلية العليا.

ومن أنواع الذاكرة الحسية مثل ما قلن

1- الذاكرة الحسية البصرية

2- الذاكرة الحسية السمعية

وان ركزت في المثال السابق نفس موقف الحب ستستنبط أمثلة لهذه الأنواع بنفسك ومثل ما قلنا في كل المواضيع السابقة التنمية البشرية وتطوير الذات علم لابد من تعلمه بكل فروعه ومميزاته وان شاء الله في المواضيع القادمة سنتكلم عن العمليات العقلية العليا كالإدراك ,التفكير,حل المشكلات.. 

المصدر : موقع موهوبون

موقع شعلة للمحتوى العربي #شعلة #موقعشعلة #شعلةدوت_كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة تنمية بشرية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

تطوير الذات والتنمية البشرية ضد السلطة المطلقة للآباء

مطور Resident Evil Village يؤكد محاولتهم لطرحها على الجيل الحالي