in

التخلص من التفكير الزائد

الوعي بالمشكلة إن الوعي بمشكلة التفكير الزائد أول خطوةٍ في طريق التخلص منها، وتتم عن طريق انتباه الشخص إلى طريقة تفكيره، وملاحظة الأوقات التي يبالغ فيها بالتفكير، ويعيد التفكير بأحداث معينةً مراراً وتكراراً، أو يقلق حيال أمورٍ خارجةٍ عن سيطرته، والأوقات التي لا تكون فيها أفكاره بنّاءةً وهدّافة.[١] تحدّي الأفكار من السّهل أن ينجرف الشخص بأفكاره السلبية، وأن تقوده إلى نهايات سلبيةٍ للغاية وغير معقولةٍ على الأغلب، كأن يفكر بأنه سيخسر وظيفته إن أخذ إجازةً مرضيةً واحدة، أو أن يفكّر أنه سيخسر منزله إن تأخر عن إكمال مشروع ما، وفي هذه الحالة عليه أن يستيقظ من سلبيته ويستوعب أن أفكاره مبالغٌ بها ولن تقوده سوى إلى الجنون، وعليه أن يعمل جاهداً لتغير طريقة تفكيره ويصلح الأخطاء التي يرتكبها.[١] التركيز على مهارة حل المشكلات عندما يقع الشخص في مشكلة، عليه أن يغير اتجاه تفكيره ويستغله للتفكير في حلول وطرق لحل المشكلة، وأن يفكر في خطوات مستقبلية لتجنب هذه المشكلة، بدلاً من التفكير بالمشكلة نفسها، والتفكير في سبب وقوعه بها.[١] ممارسة التأمل تساعد تقنية التأمل على إراحة العقل، حتى لو مورست لبضع دقائق في اليوم بالتركيز على التنفس البطيء والعميق، وهي من أفضل الطرق للتخلص من مشكله التفكير الزائد ولإعادة الأمور إلى منظورها الصحيح.[٢] القراءة تساعد القراءة، وخاصة الكلمات الملهمة، على تبني عقلية إيجابية ومُحفزة، على أن يتم استغلال المعلومات والنصائح الإيجابية التي يتم قراءتها والعمل بها.[٢] كتابة الأفكار يفيد كتابة الأفكار مرةً في اليوم وفي أي وقت على تخفيف العبء على العقل المفكر وإراحة الضغط الحاصل من التفكير الزائد، وهي طريقة لتفريغ العقل بشكل مسبق في حال قام الشخص بالكتابة في وقت مبكرٍ كالصباح.[٣]

المصدر : موقع موضوع 

موقع شعلة للمحتوى العربي #شعلة #موقعشعلة #شعلةدوت_كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة تنمية بشرية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

حل المشاكل

الثقة في النفس