in

افضل سن لتعليم الطفل القراءة والكتابة

التعليم يعرف التعليم بأنه العملية التي تهتم بأساليب التدريس في المدارس أو البيئات الشبيهة بالمدرسة مقابل مختلف وسائل التنشئة الاجتماعية، ويمكن النظر إلى التعليم على أنهُ نقل للقيم والمعرفة المتراكمة لدى المجتمع، وبهذا المعنى فإن هذا يعادل ما يطلق عليه علماء الاجتماع مصطلح التنشئة الاجتماعية، إذ إن الأطفال سواء كانوا من أهل القبائل في غينيا الجديدة، أو فلورانتين عصر النهضة، أو الطبقات المتوسطة في مانهاتن يولدون بلا ثقافة، لذا فإن التعليم وُجد ليرشدهم إلى الحصول على الثقافة وتعديل سلوكهم، وتوجيههم نحو دورهم النهائي في المجتمع، ولكل مرحلة من المراحل طريقة وأسلوب لتعليم الأطفال أو الطلاب وفق النمو العقلي لديهم وقدرتهم على الاستيعاب.[١] أفضل سن لتعليم الطفل القراءة والكتابة يعد تعلم القراءة والكتابة أحد أصعب المهارات التي يجب على الطفل تعلمها، إذ ينطوي ذلك على عدد من المهارات والعمليات التي يجب تطويرها لديه، وتستغرق هذه الخطوات وقتًا لتتطور، لأنها تعني تطوير وظائف جديدة في الدماغ، وفيما يأتي قائمة بمراحل القراءة وفق العمر، لكن يجب الأخذ بعين الاعتبار أن الأطفال يطورون مهارات القراءة بالسرعة التي تناسبهم:[٢] الأطفال من عمر السنة إلى السنتين: يمكنهم تعلم المهارات التالية: النظر إلى الصور وتسمية العناصر المألوفة، مثل الكلب، والكأس، والطفل، والباب. الإجابة عن الأسئلة المتواجدة في آخر الكتاب أو القصة. تنظيم أغلفة الكتب المفضلة. البدء بالتظاهر بقراءة الصفحات. الأطفال من عمر ثلات إلى أربع سنوات: يمكنهم تطوير المهارات التالية: فهم أن الكلمات تُقرأ من اليمين إلى اليسار، أو من اليسار إلى اليمين، وأن الصفحات تُقرأ من الأعلى إلى الأسفل. البدء بمحاولة قراءة القصص الصغيرة. معرفة نصف الأحرف الأبجدية تقريبًا. بدء مطابقة أصوات الأحرف مع الأحرف. بدء معرفة الأسماء المطبوعة والكلمات التي تكون موجودة غالبًا على اللافتات والشعارات. الأطفال بعمر الخمس سنوات: يمكنهم تطوير المهارات التالية: مطابقة كل حرف مع الصوت الذي يمثله. تحديد أصوات البداية والوسط والنهاية للكلمات المنطوقة مثل؛ الكلب أو الجلوس. قول كلمات جديدة بتغيير صوت البداية، مثل تغيير الجرذان إلى جلس. البدء بمطابقة الكلمات التي يسمعها مع الكلمات التي يراها على الصفحة. إصدار كلمات بسيطة. طرح الأسئلة والإجابة عن من وأين ومتى ولماذا وكيف يمكن طرح أسئلة حول قصة. إعادة تهجئة القصة بالترتيب، باستخدام الكلمات أو الصور. الأطفال بعمر الست سنوات: يمكنهم تعلم المهارات التالية: التعرّف على قواعد التدقيق الإملائي. الاستمرار في زيادة عدد الكلمات التي يتعرّف عليها عن طريق البصر. تحسين سرعة القراءة والطلاقة فيها. استخدام السياق للكشف عن الكلمات غير المألوفة وفهمها. طرق تعليم الطفل القراءة والكتابة من الضروري وضع أسس قوية لتطوير اللغة، والتي يُمكن تقويتها من خلال الكثير من المحادثات المرحة، وراوية القصص، والقراءة، وفي ما يأتي بعض الخطوات لمساعدة طفلك على تعلم القراءة:[٣] السياق: ابدأ بشيء يمكن أن يرتبط به الأطفال، مثل أسمائهم، ذلك سيساعدهم على تعلم الحروف والأصوات المطابقة لها في السياق، والتحدّث عن طريقة شكل الأحرف وسماع الأصوات وأسلوب العرض، بالإضافة إلى تشجيع الطفل على إعداد الأحرف باستخدام المعجون أو الأحرف المغناطيسية، وتعلّيم الطفل كيفية إصدار صوت خاص لكل حرف. الأحرف والأصوات: ابدأ بإدخال أحرف صغيرة إلى دماغ الطفل، إذ إنها تشكل غالبية المطبوعات المقروءة، وشجّع الطفل على تحديد الرسالة المقصودة منها، ويمكنك أيضًا الاستمتاع بصناعة الصور لمساعدة طفلك على الاستعادة والتذكر فورًا لتلك الأحرف، إذ تساعد هذه الأنشطة على تطوير الوعي بالمصطلحات المختلفة، وفهم أن الكلمات تتكون من حروف، وأن لكل حرف صوتًا خاصًا به. التجزئة: بعد أن يتعرّف الطفل على عدد قليل من الأحرف، حان الوقت لبدء عملية المزج، ويتم ذلك عن طريق إصدار كل حرف ثم تجزئة الكلمة حتى النهاية من الحرف الأول إلى الأخير، والتزم بكلمات بسيطة للبدء بها، فعلى سبيل المثال، يمكن تجزئة كلمة بيت إلى حروف؛ باء وياء وتاء. بناء المفردات: ساعد طفلك على بناء مفردات القراءة، وقدم المزيد من الأحرف والأصوات التي يمكنها أن تساعده على تكوين كلمات جديدة، كما شجّع طفلك على وضع مهاراته الناشئة لقراءة النصوص والتسميات التوضيحية البسيطة، ويوجد العديد من البرامج التي تساعد الطفل على تعلم المفرادات والكلمات الجديدة. الكتابة: فبالإضافة إلى تعليم الطفل تقسيم الكلمات إلى أصوات للقراءة، من الجيد تشجيعه على إعادة الأصوات معًا لتهجئة الكلمات، ويسمى ذلك بالترميز، إذ حاول أن تطلب من طفلك الحصول على كلمات ممتعة تتحدث عن الصوت، ومن ثم اطلب منه كتابة الكلمات باستخدام الأحرف المغناطيسية أو أقلام التلوين أو أقلام الرصاص أو الطلاء. نصائح لتعليم الطفل القراءة والكتابة إن تعلم القراءة ليس عملية طبيعية تحدث بمفردها، إذ تحتاج الى طرق تدريس صحيحة ومهارات واستراتيجيات مختلفة، وفي ما يأتي بعض النصائح لتعليم الطفل القراءة والكتابة:[٤][٥] استخدام الأغاني والأناشيد التعليمية، لتبقى عالقة في ذهن الطفل بطريقة ممتعة. كتابة بعض الكلمات البسيطة على بطاقات، ومن ثم تعليقها على باب الثلاجة أو على حائط الغرفة، ليبقى الطفل متُذكرًا لتلك الكلمات. الطلب من الطفل قراءة الكلمات دائمًا، فعلى سبيل المثال، إذا كنت خارج البيت، فاطلب من طفلك قراءة الملصقات، والمخططات، والكتب واللوحات، وذلك لتعزيز اللغة والأحرف لديه، بالإضافة إلى توسعة القاعدة اللغوية الخاصة به. استخدام الكلمات التي يقولها الطفل بكثرة، وذلك من أجل تعزيز قدرة الطفل على الكلام. تشجيع الطفل على إنشاء قصص من صور في الكتب أو المجالات. تعليم الطفل بطريقة ممتعة من خلال الألعاب والألغاز. التركيز على جعل الطفل يربط بين الصوت والحرف، ويمكن ذلك من خلال كتابة الحروف على بطاقات، ومن ثم الطلب من الطفل لفظ تلك الحروف. تكرار قراءة الكتاب نفسه يوميًا مع الطفل، إذا كان لديه كتابًا مفضلًا. كتابة إرشادات للطفل ومن ثم يُطلب منه اتباعها. الطلب من الطفل تصنيف الكتب حسب أنواعها. التحدث مع الطفل باستخدام النطق الصحيح للكلمات والألفاظ، فلا يجب ترك الطفل يلفظ الكلمات بصورة خاطئة، لذلك يجب عليك تصحيح جميع الكلمات التي ينطقها الطفل بصورة خاطئة بطريقة مرحة. فهم المهارات الأساسية التي ينطوي عليها تعليم الأطفال وهي؛ القراءة، والاستماع، والكتابة، والمحادثة.

المصدر:حياتكموقع شعلة للمحتوى العربي #شعلة #موقع_شعلة #شعلة_دوت_كوم #شعلة.كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة عالم التعليم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

طرق تعليم القراءة لأطفالك

"الإسكان": لا تنازل عن الخيارات السكنية أو التمويلية إلا بين الزوجين