in

أول صورة لخصم بوتين "المسمم" يقف على قدميه

نشر الزعيم الروسي المعارض، أليكسي نافالني، صورة على حسابه على إنستغرام، اليوم السبت، ظهر فيها وهو ينزل على درج، وذلك بعد خمسة أيام من إعلان مستشفى في برلين يعالج به أنه تخلى عن جهاز التنفس الصناعي، وأصبح قادرا على التنفس من دون مساعدة.

وتعرض نافالني، أبرز منتقد للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لوعكة صحية على متن طائرة متجهة إلى سيبيريا الشهر الماضي، نقل جوا إلى برلين وهو في غيبوبة.

وقال نافالني، في منشور على إنستغرام، إنه يعاني من صعوبات في بعض الأمور مثل استخدام الهاتف وصب الماء وصعود الدرج.

وكان نافالني، الذي تقول ألمانيا إنه تعرض للتسميم بغاز الأعصاب “نوفيتشوك”، قد استفاق من غيبوبة مستحدثة طبياً وفُصل عن جهاز التنفس الاصطناعي، وفق ما أفاد المستشفى الألماني حيث يتلقى العلاج.

ومَرِض نافالني (45 عاماً)، وهو ناشط محارب للفساد وأحد أشد معارضي الرئيس الروسي، خلال استقلاله طائرة في سيبيريا الشهر الماضي، وخضع للعلاج في البداية في مستشفى في سيبيريا قبل نقله إلى برلين.

وتحدثت ألمانيا عن “أدلة قاطعة” على أن الخصم الأبرز للرئيس الروسي فلاديمير بوتين تعرّض للتسميم بغاز الأعصاب “نوفيتشوك” الذي استخدم من قبل أجهزة روسيا السرية في الهجوم على العميل السابق سيرغي سكريبال الذي تعرّض لحادث مشابه في مدينة سالزبري الإنجليزية العام 2018.

من جهتهم، قال مساعدو نافالني إنّ استخدام “نوفيتشوك” يظهر أن أجهزة الأمن الروسية وحدها مسؤولة عن الهجوم، لكن الكرملين نفى ذلك بشدة.

وصرّح الناطق باسم الكرملين ديميتري بيسكوف: “كل محاولات ربط روسيا بأي طريقة كانت بما حصل غير مقبولة في نظرنا”. وأكد أن هذه المحاولات “عبثية”.

واتهم مسؤولون روس ألمانيا بالتباطؤ في نشر نتائج تحقيقاتها رغم طلب من النيابة العامة الروسية.

وبحسب بيسكوف، فإن موسكو لم تتلقَ بعد هذه العناصر لكنها تنتظر أن تقدّم ألمانيا المعلومات اللازمة لروسيا “في الأيام المقبلة”. وأضاف “ننتظرها بفارغ الصبر”.

واشتدت المواجهة الألمانية الروسية بشأن نافالني بعدما وجهت برلين إنذاراً إلى موسكو بفرض عقوبات إذا لم تقدّم الأخيرة “في الأيام المقبلة” توضيحات حول قضية تسميمه.

View this post on Instagram

Давайте расскажу, как идёт мое восстановление. Это уже ясная дорога, хоть и неблизкая. Все текущие проблемы вроде того, что телефон в моих руках бесполезен, как камень, а налить себе водички превращается в целый аттракцион, – сущая ерунда. Объясню. Совсем недавно я не узнавал людей и не понимал, как разговаривать. Каждое утро ко мне приходил доктор и говорил: Алексей, я принёс доску, давайте придумаем, какое на ней написать слово. Это приводило меня в отчаяние, потому что хоть я уже и понимал в целом, что хочет доктор, но не понимал, где брать слова. В каком месте головы они возникают? Где найти слово и как сделать так, чтобы оно что-то означало? Все это было решительно непонятно. Впрочем, как выразить своё отчаяние, я тоже не знал и поэтому просто молчал. И это я еще описываю поздний этап, который сам помню. Сейчас я парень, у которого дрожат ноги, когда он идёт по лестнице, но зато он думает: «о, это ж лестница! По ней поднимаются. Пожалуй, надо поискать лифт». А раньше бы просто тупо стоял и смотрел. Так что много проблем ещё предстоит решить, но потрясающие врачи университетской Берлинской клиники «Шарите» решили главную. Они превратили меня из «технически живого человека» в того, кто имеет все шансы снова стать Высшей Формой Существа Современного Общества, – человеком, который умеет быстро листать инстаграм и без размышлений понимает, где ставить лайки.

A post shared by Алексей Навальный (@navalny) on

المصدر:alarabiya

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة أخبار العالم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

"ستمنع انتخاب ترمب".. هكذا تثأر إيران لسليماني!

البيت الأبيض يحبط محاولة لتسميم ترمب