in

أهمية رعاية الطفولة في الجوانب النفسية والاجتماعية والوجدانية فى الطفل

لا تقتصر رعاية الطفولة على النواحى الجسمية والغذائية والصحية فحسب بل تشمل ايضا النواحى النفسية والعقلية فالطفل وان تشابه مع غيرة من الاطفال فى كثير من الصفات العامة إلا انه يختلف عنهم فى فروق فردية تكسبه طابعا مميزا فهدا العطاء الوراثى فى دستوريات الذكاء وفى النمو النفسى والانفعالى يتفاعل بدورة مع عوامل بيئية وصحية وجسمية لتظهر مع بعضها فى وحدة متميزة تشكل ما يعرف بشخصية الطفلان الاسلوب وطبيعة الرعاية التى يتلقاها الطفل دور كبير وأساس هام فى تمكين الطفل من ان ينمو نمو متكاملا ويجب ان تكون الرعاية مستندة على الفهم والتقدير العميقين لحاجات الطفل المادية والحسية ..فالشخصية السوية او المتواكلة او السلبية او المنطوية او القلقة او الاندفاعية او العدوانية لا تأتى من فراغ ولكن تستمد جدواها من اساسيات الرعاية التى يتلقاها الطفل ونجد ان الاكتئاب النفسى ينتشر بنسبة كبيرة بين الاطفال فى دور الرعاية كما ان المنطق عند هؤلاء الاطفال ليس مبكرا كما فى الاطفال العاديين، ولكن بوضع البرامج التربوية والترفيهية وتوفير فراغات اللعب المناسبة الداخلية والخارجية وترتيب هده الفراغات بما يتلاءم مع نفسية الطفل يمكن الاطفال من المشاركة فى تكوين الفراغ عن طريق رسوماتهم او اعمالهم وكذلك انشغالاتهم بالألعاب النحتية .

المصدر : موقع موضوع

موقع شعلة للمحتوى العربي #شعلة #موقعشعلة #شعلةدوت_كوم#شعلة.كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة رعاية الطفل

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

طرق فحص جديدة قيد التطوير لتشخيص كوفيد-19 بشكل أكثر دقة وسرعة و"أقل ألما"

أجمل المناطق في تركيا