in

أنواع بكاء الأطفال

أنواع بكاء الأطفال فيما يأتي أنواع بكاء الأطفال:[٢] بكاء الجوع: يبكي الطفل لأنه جائع، وتظهر نوبات من البكاء عند الطفل بسبب الجوع في فواصل زمنية منتظمة، وفي حال لم تُلبَّ رغبة الطفل، سترتفع صيحاته عاليًا، معبرًا عن غضبه الشديد، وتزول هذه النوبات عادة عند إرضاعه. انعدام الشعور بالراحة: يبكي الرضيع عندما لا يشعر بالراحة، أي عندما يشعر ببرد شديد أو بحرارة مرتفعة، أو حين يتسخ حفاظه، أو تكون ثيابه ضيقة جدًا، عادة تكون نوبات البكاء الناتجة عن عدم الشعور بالراحة عبارة عن البكاء الهادئ أو الصراخ العالي، وأحيانًا، يكفي تبديل وضعية الطفل أو حمله لوضع حد لهذا البكاء. بكاء التعب: يكون الرضيع مشغولًا طوال يومه، إذ يكتشف عدّة اكتشافات، لهذا السبب في نهاية أيام الاستكشاف غالبًا ما يُعبر الرضيع عن تعبه عن طريق البكاء، وينطبق هذا الأمر على الأيام المليئة بالمشاعر الفياضة، إذ تزيد زيارة الأقارب والرحلات الخارجية من شعور الرضيع بالتعب أكثر من العادة، إذ يصبح الطفل شديد الحركة، ويتثاءب ويفرك عينيه من النعاس والتعب ويصدر صوت (واه واه). بكاء الحاجة إلى الحنان: يحتاج الطفل إلى الأم فهو يحب أن يشعر بالدلال وأن يُحمل بين ذراعيها، ويكون على اتصال جسدي مباشر معها، وأحيانًا يبكي الرضيع ويسكت بمجرد أن يُحتَضَن. بكاء الحاجة إلى التحريك: يُعبّر الأطفال عن أنفسهم بذرف الدموع حين يرغبون بالتحريك والتسلية، لكن مع الوقت يعتمدون على أنفسهم في الحركة، إذ تتطور استقلاليتهم، وتتطور قدرتهم على الدوران على ظهورهم أو بطونهم أو في حال تمكّنهم من أخذ ألعابهم بأنفسهم أو الجلوس والتحرّك. بكاء المرض: إذا بدأ الرضيع بالبكاء، فقد يكون السبب هو المرض، وتكون نوبات البكاء الناتجة عن مشكلة صحية شديدة ومستمرة، وفي حال عدم التمكن من وضع حد لبكاء الرضيع باستخدام الوسائل المعتادة، وإذا وُجدت فترات صمت غريبة ومقلقة ومتكررة أثناء بكائه يجب استشارة طبيب الأطفال. بكاء المغص: يُعاني الكثير من الرضع من المغص، وهذا يعود نسبيًا إلى مشكلة متعلقة بالمعدة، وإذا بكى الطفل بعد الأكل، مع التواءات في جسده وانتفاخ بطنه، فعلى الأغلب هو يُعاني من المغص، عندها يُحمَل الرضيع بين الذراعين ويهدأ برفق وحنان، كما يُوصى بتدليك بطنه بلطف، ويقول البعض أنه إذا لم يكن لدى الرضيع أي سبب للبكاء، فمن الأفضل عدم الانتباه لبكائه، حتى لا يعتاد الطفل على البكاء دائمًا وفي جميع الأحوال، لكن هذه النصائح خاطئة، فإذا اهتمت الأم بدموع رضيعها وأعطته الحب والاهتمام الذي يُريده، فإن هذا لن يحوله إلى طفل مزاجي مدلل بل هذا يساعد على تطوير علاقة قائمة على التعلق والثقة المتبادلة بين الأم والابن. إيقاف بكاء الطفل بالضغط على أماكن في جسمه إنّ إيقاف بكاء الطفل بالضغط على أماكن في جسمه علم يستخدمه الصينيون لتهدئة الطفل الرضيع، ويسمى العلاج الانعكاسي، ويستخدم للتخلص من الضغط العصبي عن طريق لمس أماكن معينة في القدمين واليدين والأذن. تدليك القدمين: عندما يعاني الطفل من آلام التسنين، تُلمَس أصابع قدميه وتدلك برفق.  أصابع القدمين:إن كان الرضيع يعاني من البرد والرشح بالإمكان أن يُضغط على أصابع قدمه للتخلص من أعراض البرد إضافة لفيتامين(ج) الذي يصل إليه عن طريق الرضاعة الطبيعية ويصل إليه عن طريق الحليب. أسفل أصابع القدم:يمكن القضاء على مشاكل السعلة والكحة، والمشاكل التنفسية بالضغط على أسفل أصابع قدم الطفل. أعلى باطن القدم: إن كان الطفل يعاني من المغص أو اضطراب المعدة يمكن تدليك النقطة الموجودة أعلى منتصف باطن القدم إلى جانب إعداد الأعشاب له. أسفل منتصف باطن القدم: يخفف تدليك هذه المنطقة من ألم البطن عند الأطفال، ويساعد أيضًا على تسهيل حركة الطعام في الأمعاء. منطقة الكعب: للتخلص من أعراض ألم الحوض عند الطفل يضغط على منطقة الكعبين معًا. منطقة الصدر: توضع يدي الرضيع على صدره، ويمسك بالطفل من الخلف ويُمال إلى الأمام  بزاوية 45 درجة مع رفعه لأعلى مرة يمينًا ومرة يسارًا، كما أن تدليك جسم الرضيع يساعده على الاسترخاء والتخلص من القلق والتوتر، وهذا يُخلِّص من الأعراض فقط، لكن هذه ليست طريقة للعلاج.[٣]

المصدر : موقع حياتك

موقع شعلة للمحتوى العربي #شعلة #موقعشعلة #شعلةدوت_كوم #شعلة.كوم#شعلة.كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة رعاية الطفل

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

أثر الآيباد على الأطفال

علاج للامساك للاطفال