in

أفضل وقت للسفر للمالديف

جزر المالديف تُعد جزر المالديف من أكثر المناطق السياحية المهمة على المستوى العالمي، والتي يتوافد إليها السياح بكثرة من كل بقاع الأرض، لما تحويه هذه الجزر من مناظر يعجز اللسان عن وصفها؛ فطبيعتها خلابة للغاية تأسر أنفاس الناظر إليها، تقع في شمال وسط المحيط الهندي، وتمتد لأكثر من 820 كيلو متر من الشمال إلى الجنوب و130 كيلو متر من الشرق إلى الغرب، جميع الجزر منخفضة لا ترتفع أي منها إلى أكثر من 1.8 متر فوق مستوى سطح البحر، وهي دولة مستقلة بذاتها،[١] تبلغ مساحتها حوالي 298 كيلو متر مربع تقريبًا، ويصل عدد سكانها إلى ما يُقارب 392,473 نسمة حسب إحصاءات عام 2018، عاصمتها الرسمية تُسمى “مالي”، اللغة التي يتحدث بها غالبية السكان والرسمية هي لغة الديفيهي التي تحوي الكثير من المفردات العربية، والدين الرسمي لجزر المالديف هو الإسلام، أما من الناحية الاقتصادية تُعد جزر المالديف دولة متوسطة الدخل، يُسيّرُها قطاعا السياحة والثروة السمكية، ومع هذا فإن البلاد ما زالت تعاني من عجز مالي كبير ومتزايد.[٢] تتميز جزر المالديف بمناخها الاستوائي؛[٣] إذ توجد جدران الشعاب المرجانية الخلابة والكهوف الرائعة والأسماك ذات الألوان الزاهية، والمذهل في الأمر هو عندما تغوص إلى الشعاب المرجانية في المياه العميقة، إذ تكمن أشعة مانتا والسلاحف وأسماك القرش وحتى أكبر سمكة في العالم، وتشتهر مياهها أيضًا بأنها دافئة لدرجة أن الكثير من الناس لا يرتدون بذلة.[٤] أفضل وقت للسفر للمالديف إن أول خطوة يجب عليك فعلها عند عقد نيتك للسفر إلى جزر المالديف هو تحديد هدفك من الذهاب إليها، أهو للراحة والاستجمام والتمتع بجمال طبيعتها أم عيش مغامرة لا تُنسى في ركوب الأمواج والألعاب المائية الأخرى، وفيما يأتي التقسيمات المناخية لجزر المالديف حسب الأشهر:[٥] المناخ الممطر والعاصف: ويطغى هذا المناخ في جزر المالديف من شهر أيار/مايو إلى شهر أيلول/سبتمبر، فإذا بالأمطار تنهمر والأمواج ترتفع والهواء يبرد، لكن ما يميز هذه الفترة بالتحديد أن أسعار التذاكر تكون أرخص وأقل تكلفة منها في فصل الصيف، بالإضافة إلى أن أعداد الناس والسيّاح يكون قليلًا مقارنة بأعدادهم في وقت الصيف، لذلك تشكل في هذا الوقت ملاذًا للمغامرين ومحبي الألعاب الخطرة. المناخ الحار والمشمس: وتكون مدة هذا المناخ من شهر كانون الأول/ديسمبر إلى شهر نيسان/إبريل، وفي هذا الوقت يزداد تدفق السيّاح الباحثين عن مهرب من ضغوطات أعمالهم أو مشاكل حياتهم، لكن يكون سعر التذكرة أكثر تكلفة منها في فصل الشتاء. معلومات عن المالديف توجد العديد من الحقائق والمعلومات عن جزر المالديف والتي قد لا تكون على علم مسبق بها، من أبرزها ما يأتي:[٦] تتكون جزر المالديف من 1192 جزيرة مرجانية. تتميز جزر المالديف بأن 99% من إجمالي مساحتها مغطى بالماء. اعتنق سكان المالديف الإسلام عام 1153م، واليوم أصبحت دولة إسلامية بحتة، إذ يجب على السياح الامتثال للقوانين والتقاليد المحلية، فلا يُسمح بالكحول إلا داخل المنتجعات، ويجب اتباع المعايير الدينية المحلية لملابس الشاطئ والزي العام. تُعد جزر المالديف أصغر دولة إسلامية في العالم أجمع. تُصنف جزر المالديف في المرتبة الثالثة في العالم الأكثر عُرضةً للخطر؛ بسبب الفيضانات الناجمة عن تغير المناخ والاحتباس الحراري. تُعد جزر المالديف موطنًا لخمسة من أصل سبعة أنواع من السلاحف البحرية في العالم. تعد جزر المالديف من أكثر وجهات السفر أمانًا في العالم، ويعود ذلك إلى العزلة التي تتمتع بها جزرها ومنتجعاتها، إذ يقضي السياح إجازتهم في الفنادق المنتجعات وبيوت الضيافة، وعلى متن القوارب واليخوت. تُعد الجزر موطنًا لحوالي 21 نوعًا من الأسماك والحيتان والدلافين والسلاحف البحرية المدهشة. أنشطة يمكن للرجل ممارستها في المالديف يتفاجأ السياح بوجود العديد من الأنشطة التي يمكنهم ممارستها في جزر المالديف، وهذا ما يجعل منها وجهة متعددة الأنشطة، لذا فيما يأتي أبرز النشاطات الممتعة:[٧] الغوص: تُعد جزر المالديف واحدة من أفضل وجهات الغوص في العالم، لذا توفر جميع المنتجعات في جزر المالديف هذا النشاط، إذ توجد العديد من الجزر التي تحتوي على فلل تُطل مباشرة على الشعاب المرجانية، ولمحبي الغوص يجب عليهم الذهاب إلى منتجع جزيرة بيادو في جنوب مالي والذي يُعد أحد أعمق الجزر المرجانية في جزر المالديف؛ للاستمتاع بالغوص ومشاهدة الشعاب المرجانية والعديد من الكائنات البحرية الرائعة. مشاهدة الدلافين: تُعد جزر المالديف أحد أكثر الجزر التي تتكاثر فيها الدلافين، إذ يمكن للسياح مشاهدة الدلافين والسباحة معهم، أو الذهاب في رحلات استكشافية والتعرف إليها عن قُرب. الاستمتاع بالرياضات المائية: تتوفر في جزر المالديف جميع أنواع الرياضات المائية، مثل التجديف، والتزلج على الماء، وركوب الأمواج الشراعية، وركوب الأمواج باستخدام طائرة ورقية وغيرها، ولمحبي تجربة جميع هذه الرياضات في آن واحد، منتجع وسبا شيراتون في جزيرة Furanafushi يقدم مجموعة واسعة من الرياضات المائية بأعلى المستويات، لذا لا بُد من تجربتها والاستمتاع بها. ركوب الأمواج: تُعد هذه الرياضة هي الأكثر شُهرة في جزر المالديف، إذ يأتي إليها السياح من مختلف أنحاء العالم لممارستها والاستمتاع بها، والجدير بالذكر أن جزيرة Hudhuranfushi هي المقصد الرئيسي الأول لمحبي ركوب الأمواج، إذ تُعرف بأنها الأبرز والأنسب بين جميع جزر المالديف الأخرى. رحلة بحرية حول جزر المالديف: على الأغلب أن السائح لا يريد أن يقضي كل وقته في منتجع في جزر المالديف، لذا تُعد رحلات القوارب البحرية من الأنشطة الشائعة، إذ تتوفر خيارات متنوعة بدءًا من الرحلات البحرية عند غروب الشمس في رحلات بحرية محلية إلى رحلات بحرية طويلة في اليخوت لمدة يوم واحد، علاوةً على ذلك من الممكن زيارة بعض المنتجعات الفاخرة في جزر المالديف في رحلات يومية، مثل تلك التي تقدمها كروز جزر المالديف وبأسعار معقولة أيضًا، لذا يمكن للرجل اصطحاب زوجته في هذه الرحلة التي لا يُمكن أن تُعوض. ممارسة اليوغا: توفر الجزر جلسات لممارسة اليوغا مرتين يوميًا، بالإضافة إلى دروس في المنزل بما في ذلك الصباحية والمسائية قُبيل غروب الشمس، ومن هذه المنتجعات التي توفر هذه الخدمة منتجع فور سيزونز وجزيرة كوكو كومو وغيرهم.

المصدر:حياتكموقع شعلة للمحتوى العربي #شعلة #موقع_شعلة #شعلة_دوت_كوم #شعلة.كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة السياحة والسفر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

السياحة في قبرص

السياحة في شهر يناير