in

أسرع طريقة للنوم للأطفال

اتباع روتين معين وقت النوم يُعدّ اتباع روتين مُعيّن كل ليلة من الطرق الجيّدة لمساعدة الطفل على النوم، وخاصّة في المرحلة العمريّة التي تسبق دخوله المدرسة، ويكون ذلك بممارسة أشياء معيّنة قبل النوم كأخذ حمام دافئ، أو قراءة قصّة، أو غيرها من الممارسات؛ وذلك ليتم تهيأة الجو المناسب للنوم، وللإشارة للطفل بأنّ وقت الراحة قد حلّ، ومع مرور الوقت سيشعر الطفل بالنعاس تلقائيًا بمجرّد البدء بالروتين.[١] Volume 0%   إطفاء شاشة التلفاز أشارت بعض الأبحاث إلى أنّ الضوء المنبعث من شاشة التلفاز، أو الهاتف، أو الحاسوب يُمكن أن يؤثّر على إنتاج هرمون الميلاتونين في الجسم، والذي يلعب دورًا مُهمًا في تنظيم النوم والاستيقاظ؛ فعندما يصل مستواه إلى أقصى حدٍ له، يشعر غالبية الناس بالنعاس وبجاهزيتهم للنوم؛ لذلك يُنصح بإطفاء التلفاز وأي أجهزة أخرى قبل موعد نوم الطفل بساعتين على الأقلّ.[١] تحديد وقت ثابت للنوم يُنصح لمساعدة الطفل على النوم بوضع أوقات مُحدّدة للنوم والاستيقاظ يوميًا، وتطبيقها على جميع الأيام حتّى خلال إجازة نهاية الأسبوع أو الإجازة الصيفيّة بالنسبة للأطفال في المدارس؛ فمثلًا يُمكن تحديد الساعة التاسعة مساءً كوقت للنوم، والتأكّد من منع تمديده ليصل إلى الساعة العاشرة أو بعد ذلك،[٢] ولتحديد الوقت بشكلٍ أكثر دقّة، يجب معرفة احتياجات الطفل من ساعات النوم يوميًا، وبالمجمل يحتاج الأطفال قبل سنّ المدرسة من 11-12 ساعة يوميًا على الأقل، ويحتاج الأطفال في المرحلة الابتدائيّة إلى 10 ساعات نوم على الأقلّ، أمّا المراهقون فيحتاجون من 9-10 ساعات.[٣] التعامل مع مخاوف الطفل يخاف الكثير من الأطفال من الأماكن المظلمة؛ نظرًا لتمتّعهم بخيالٍ واسع، وهذا ينطبق على الأطفال دون سنّ المدرسة والأطفال الأكبر سنًا من ذلك أيضًا، ولتشجيع الطفل على النوم في هذه الحالة يُمكن ترك اللعبة المفضلة لديه إلى جانبه، كما يُمكن ترك ضوء خافت في الغرفة، ووضع سريره في إحدى الزوايا للتقليل من مساحة خياله إذا كان يظنّ أنّ هنالك أشياء مُخيفة يُمكن أن تظهر له من عدّة جهات.[٣]

المصدر : موقع موضوع

موقع شعلة للمحتوى العربي #شعلة #موقعشعلة #شعلةدوت_كوم#شعلة.كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة رعاية الطفل

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

أهمية قراءة القصص للأطفال

كيفية التعامل مع الأطفال في سن 12